دخول

ثلاثة أسئلة إجاباتها تمنحك هدف حقيقي لحياتك

موقع الدكتور طارق السويدان

أغمض عينيك للحظة وحاول أن تتخيل كيف تود أن تكون حياتك بعد عشر سنوات من الآن، كما أنه من المهم أن تضع أهداف مالية تلبي احتياجاتك ورغباتك في الحياة، قال أحدهم مرة: "سواء كنت غنيا أم فقيرا، من الظريف دوماً امتلاك المال".

لكن هناك الكثير في الحياة غير جمع المال، وقد نشرت الصحف مؤخرا عن فتاة من كاليفورنيا في عيد ميلادها الواحد والعشرين حيث تلقت كعكة خاصة جدا، إلى جانب ظرف به ألف دولار، وبعد بضعة أيام، عثر والدها على جثتها وفي يدها رسالة قالت فيها: "لقد قدمتما لي كل شئ كي أعيش به، ولكن لم تقدما لي أي شئ أعيش من أجله" إنها فعلا مأساة حقيقية!

في اختيارك هدفك في الحياة، ينبغي عليك أن تجيب على ثلاثة أسئلة وهي:

السؤال الأول : من أنت؟

تمريناً بسيطاً يستطيع مساعدتك على الإجابة على هذا السؤال، فمثلا اكتب مقالاً قصيراً تروي فيه من أنت، ولكن ضمن الحدود التالية: احذف اسمك، عمرك، خلفيتك الثقافية، عنوانك، أو أياً من المعلومات الأخرى التي تذكرها عادة في بيان سيرة.

إن وضع الأهداف والعمل بإتقان لتحقيقها يساعدك على تولي مسؤولية حياتك لعشرة أسباب:

1- تمنحك الأهداف شيئاً تعمل من أجله، وهدفاً واتجاهاً لحياتك.

2- تمنحك أفضل سبب في العالم لعدم المماطلة أو التأجيل .

3- تساعدك في تركيز طاقاتك ومواردك كلها في الجهة المحددة التي اخترتها .

4- تساعدك على بناء الحماسة.

5- تساعدك على أن تكون محدداً مع الأشخاص الآخرين الذين يودون مساعدتك.

6- الأهداف تساعدك على ادخار الوقت لنفسك، للناس الذين تعمل من أجلهم، ولجميع من في حياتك.

7- تساعدك على جمع النقود وادخارها.

8- تساعدك على أن تضع كل ما يهمك في منظور.

9- تمنحك معيارا تقيس عليه فعالياتك كشخص.

10- تقدم أساساً لوضع أهداف جديدة تساعدك على مواصلة الانطلاق.

إن السؤال الوحيد الذي يهمنا في الحقيقة هو: (من أنت كشخص)؟

 

السؤال الثاني ما الذي أفعله هنا ؟

ما الذي ترغب في الإسهام به، والذي سيغنيك كشخص ويجعل العالم مكاناً أفضل للعيش فيه. أكتب مرثية لنفسك، لخص في بضع كلمات ما تود أن يقوله الناس عنك بعد موتك.

السؤال الثالث : إلى أين أنا ذاهب ؟

لخص على ضوء التمرينين السابقين أي جهة ستسلك في حياتك، في جملة واحدة قصيرة، والآن قدر لنفسك على ميزان من 1 إلى 10 كيف تماشى أداؤك في الحياة حتى الآن مع الهدف الذي حددته لنفسك .

وحين تحدد هدفك في الحياة، تذكر أن حياتك تملك أبعاد كثيرة من المهم أن تختار :

1- وظيفة لا تقدم مكافآت مالية فحسب، وإنما تلبي احتياجاتك العميقة وتمنحك الرضا عن النفس والمعنى.

2- علاقات شخصية وعائلية تحضر الحب إلى حياتك.

3- الأهداف الاجتماعية والدينية التي ترضي احتياجاتك الدينية وعلاقاتك مع الآخرين.

4- الأهداف الثقافية والإستجمامية التي تغني حياتك وتجعل العيش مسليا. 


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟