دخول

الاحترام المتبادل

موقع مفكرة الإسلام

إن الطريقة التي يسلكها الزوجان في التعامل مع الخلاف؛ ستحدد ما إذا كان هذا الخلاف سيهدم الزواج أم سيحافظ عليه، لذا من الأهمية بمكان أن نتعلم كيف نحل الخلاف بطريقة صحيحة.
وحل المشكلات تكون في أربع خطوات:


الخطوة الأولي: الاحترام المتبادل:
فموضوع الخلاف ليس مهمًا بقدر أهمية موقف كل واحد من الزوجين تجاهه، وفي ظل الاحترام المتبادل نجد أن كل زوج يحترم وجهة نظر الآخر ويحترم شخصية الآخر.
وإليكم هذا المثال:
(قضى كل من حنان وعبد الله ست سنوات من الزواج المستقر نسبيًا، لديهما طفلتان جميلتان وقد بدأ مؤخرًا في بناء بيت المستقبل، ولكن بناء البيت وتربية الأبناء بالإضافة إلي الغلاء المستمر سببت لهما مشكلة مالية كبيرة، وبناء عليه فعليهما اتخاذ قرار حول كيفية الحصول على ما يحتاجانه من مال.
عبد الله يرغب في أن يعمل عملًا إضافيًا في المساء.
وحنان تشعر أنها والطفلتين سيفتقدان وجوده معهن وهي تفكر في العودة إلي عملها.
عبد الله يرفض فكرة عودتها إلي العمل، لانه يشعر أن وجودها في المنزل مهم جدًا لتربية الطفلتين.
تأمل معي أخي الزوج، أختي الزوجة، كيف يكون الحل؟
من المهم لكل من حنان وعبد الله أن يظهرا احترامهما لوجهة نظر كل منهما، يظهر ذلك في الحوار التالي:
حنان: لماذا تعتقد أن الطفلتين سيفقدانني في خلال فترة عملي خارج المنزل؟
عبد الله: لم أستسغ في حياتي فكرة عودتي إلي منزل خال.
حنان: يمكنني الحصول على وظيفة تتيح لي العودة للمنزل قبل عودة الطفلتين من المدرسة.
عبد الله: ولكن ماذا عن أجازتهما الصيفية؟
حنان: هناك أعمال لها علاقة بالتدريس في المدرسة وهي أعمال تتفق مع أجازة المدارس.
عبد الله: يبدوأنك فعلا تريدين العمل) [حان الوقت لزواج أفضل، د.جون كارلسون، د. دينكماير، ص(106)].
وهكذا في هذا الجو من الاحترام المتبادل والحوار الهادىء والهادف قد يصل الزوجان إلي حلول وليس حلًا واحدًا لحل هذه المشكلة.
ونحن قد نتفق على أن المسائل المالية لها أثر كبير في حياتنا الزوجية وأيضًا في حياتنا عمومًا وهناك عبارة كثيرا ما نسمعها "قل المال وزاد الجدال" أنها قد تبدو واقعية ولكنها لا تعكس بالضرورة الحقيقة.
فبالرغم من أن الزيجات تتدهور تحت الضغط المالي إلا أن زيجات أخرى تقوى بسبب هذا الضغط.
إن المشكلات المالية (لا تسبب انهيار الزواج بل هناك أسبابًا أعمق من ذلك، فربما يكون أساس الزواج هشًا بحيث أنه لا يستطيع أن يتحمل أي ضغط مالي، ولكن
هذا من جانب آخر لا ينفي أنه وإن كان المال ليس سببًا في انهيار الزواج، إلا أن المشكلات المالية تخيم بظلالها على السعادة الزوجية، وعادة ما تكون المشكلة قلة المال أو كثرة الوقت والطاقة الذين يتبددان في البحث عن المال بحيث يتبقى فسحة صغيرة من الوقت للعلاقة الزوجية) [المصدر السابق، ص(106)].
وهكذا يمكن تطبيق مبدأ الاحترام المتبادل كخطوة أولو في حل المشاكل الزوجية في كثير من جوانب الحياة الزوجية مثل الأمور المالية، وطريقة التعامل بين الزوجين، وتربية الأبناء، والعلاقة الزوجية الخاصة، والعلاقة بين الأهل والأصدقاء، وطريقة الترفيه، وغيرها من جوانب الحياة المشتركة بين الزوجين.
وليعلم الزوجان أن الزواج الناجح هو الزواج المبني على الاحترام لأن:
 

1. الاحترام قيمة:
فالعلاقة القائمة على الاحترام بينك وبين أي إنسان قريب أوصديق أوزميل أو جار لاشك أنها ستكون ناجحة.
والاحترام قيمة إنسانية تعبر عن الفطرة السوية ورقة المشاعر والذوق
(والحب في صميمه احترام، وتقدير للطرف الآخر، وحين تحب إنسانًا فإنك الوحيد الذي يستطيع أن يطلع على كل القيمة الجمالية والقيم الخيرة التي يتمتع بها هذا الإنسان وحين تقرر الزواج به، فهذا معناه إنك تشعر أنه يضيف قيمًا هامة في حياتك، ومن هنا عليك أن تضع رفيق حياتك في أعلى مكانة يستحقها، إنه يحبك ورضى أن يعيش حياته معك، إنه الإنسان الذي يعطيك بلا حدود وهو الذي يشاركك مسئوليات الحياة، فهو يستحق كل احترامك وحبك) [متاعب الزواج، د.عادل صادق، ص(280-281)، بتصرف].
 

إن الزواج الناجح هوالزواج المبني على (احترام الإنسان لذاته واحترام شريك الحياة والثقة المتبادلة فيثق كل طرف في شريكه ويقدره ويشعر بقيمته في صورة موضوعية واقعية بعيدا عن المغالاة) [رحلة في أعماق حواء، إنصاف نعيم، ص(140) باختصار].
ومن هنا نقول أنه ليس هناك أمل في سعادة زوجية إلا إذا كان هناك أساس من الاحترام والتقدير بين الزوجين (وتدل الدراسات الاجتماعية والنفسية على أن أقل الزيجات نجاحًا هي تلك التي ينقصها عنصر الاحترام والتقدير المتبادل بين الزوجين) [حتي يبقى الحب، د. محمد محمد بدري، ص( 668)].
وذلك لأن:
 

2. الاحترام حاجة من الحاجات العاطفية:
فالاحترام والتقدير من الحاجات العاطفية التي يحتاجها الرجل والمرأة
أما الرجل فيحتاج إلى التقدير، بينما المرأة تحتاج إلى الاحترام فالرجل:(يحتاج أن يشعر أن زوجته تقدر ما يبذله من أجلها وما يقدمه لإسعادها وعندما تقدره المرأة يدرك أن جهوده لا تذهب سدى ويسعى لتقديم المزيد) [التفاهم في الحياة الزوجية، د. مأمون مبيض، ص(175)].
والزوجة عندما لا تقدر لزوجها نفقته وتحمله المسؤلية فإنه تشعره بإنه غير مقدر وبالتالي يشعر أنها لا تحب، هي فقط تستفيد منه لذا (نبه الحديث إلى امرأة يحسن لها الجل طوال حياته بتوفير المنزل لها ورعاية أولادها ماديًا وتحمل المسؤلية ثم ترى منه أمرًا فتقول له: (لم أر منك خيرا قط) وقد سماه الحديث كفران، فعلى الزوجة شكر الزوج وتقديره على تحمله المسؤلية وعلى ما يقوم به من واجبات)
[الفرق بين الجنسين د.صلاح صالح الراشد، ص(59)].
بينما المرأة: تحتاج أن يحترمها زوجها وذلك "عندما يعطى أهمية أولى لمشاعرها وحاجاتها ورغباتها وذلك من خلال تذكر المناسبات الهامة لها والقيام بالأعمال المادية التي تظهر اهتمامه بها) [التفاهم في الحياة الزوجية، مأمون مبيض، ص(175)].
فعلى الزوج احترام زوجته فهي إنسانة قد كرمها الله تعالي وقد قال صلى الله عليه وسلم: (خيركم خيركم لأهله) [صححه الألباني في مشكاة المصابيح، (3252)].
 

مع الغرباء فقط:
ومن العجيب أننا نجد من الأزواج والزوجات من يكونون أكثر ذوقًا مع الغرباء منهم مع أزواجهم استمعوا إلي هذه الاقوال وأجيبوا عن سؤالي: هل تستطيع أن تقول لغريب يحدثك، خاصة إذا كان بينك وبينه مصلحة.
هذا الكلام:
، (يا الله سمعت منك هذه القصة كثيرًا
- ألا تسكت
- يا شيخ كبر دماغك.
- سمعنا الإسطوانة المشروخة
تصور أن هذا الكلام تقوله لزوجتك أوتقولينه لزوجك أكثر من مرة في اليوم.
وأيضًا التصرفات التي لا تفعلها مع غريب مثل:
- فتح خطاباته قبله.
- التفتيش في أغراضه الخاصة.
- كسر رغبته في الخلوة والجلوس بمفرده.
- نقد تصرفاته بصراحة ودون تورية.
- لومه وتأنيبه كأنه طفل صغير.
تصور أن هذا تفعله مع زوجتك أو تفعلينه مع زوجك أكثر من مرة في الأسبوع وحجتكم في ذلك:
أننا زوجان ولا داعب للتكليف، هل أناديه يا أستاذ أوأناديها يا سيدتي؟، إنني أحذر من الانزلاق إلي قلة الذوق وعدم الاحترام بين الزوجين) [بالمعروف، د. أكرم رضا، ص(290-291)، باختصار وتصرف يسير].
 

الواجب العملي:
1- الخطوة الأولى لحل المشاكل الزوجية هي الاحترام المتبادل فعليك أن تحترم شريكك حتي في حالة الخلاف
2- الاحترام قيمة أرجوأن ترفعه شعارًا لك في علاقتك مع الآخرين فضلًا عن شريك الحياة.
 

المصادر:
· بالمعروف، د. أكرم رضا.
· التفاهم في الحياة الزوجية، مأمون مبيض.
· الفرق بين الجنسين، د.صلاح صالح الراشد.
· حتي يبقى الحب، د. محمد محمد بدري.
· حان الوقت لزواج أفضل، د.جون كارلسون، د. دينكماير.
· متاعب الزواج، د.عادل صادق.
· رحلة في أعماق حواء، إنصاف نعيم.


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟