دخول

دورة كيف تعتنين بنومك بعد الولاده

ان ليلة هانئة , من 8 ساعات من النوم المتواصل ,
لا شك انه بمجرد ولادة طفل جديد تصبح حلم جميل يداعب خيال الأمهات الجديدات ,
اللواتي يستيقظن عدة مرات خلال الليل,
منذ الليلة الأولى التي يمضينها الى جانب طفلهن !

والأصعب انه اذا كانت الأم ترضع رضاعة طبيعية ,
فلا يمكن ان يحل محلك اي شخص لإرضاع طفلك؟
وإذا كنتي ترضعين طفلك رضاعة صناعية ,
فحتى لو اعطيتيه لزوجك ليساعدك في إرضاع طفلك ,
لن تستطيعي النوم ولا حتى بإغماض جفنيك نتيجة لترقبك ولخوفك ان ينام دون ان يتجشأ ؟ وغيرها امور قد تراودك فتقلقك ؟!!

ولاشك ان ان قلة النوم ستسبب لكِ الإنهاك الذي يمكن ان يؤثر على معنوياتك وصحتك ومن هنا ساقوم في هذا الجزء ,
بإعطائكن نصائح بسيطة ,ولكنها مهمة ,,,,
يمكنك من خلالها الإستفادة من كل دقيقة تتوفر لكِ خلال النهار لتأخذي قيلولة صغيرة !
الامر سهل إن شاء الله ولكنه فقط يحتاج لحسن تنظيم ومعرفة به ..

مهم اولا ان اوضح لكن ان :: النوم هو الضمانة الأكيدة لصحتك ::
فيساهم النوم في تحفيز النمو , و التئام الجروح وتسهيل الهضم
وتخفيف التجاعيد وتنشيط الحياة الجنسية ؟

إنها فوائد كثيرة تدفعك للتمتع بنوم هانىء في اسرع وقت ممكن ,
وأن تنامي جيدا يعني ان تنامي حسب إحتياجاتك ,
ولكل منا ساعات نوم تكفي احتياجاته ,
فالبعض ينام لـ10 ساعات ويتمتع بصحة جيدة ,
والبعض الآخر ينام لـ6 ساعات ,,,

لذلك من العبث ,,,
ان تسعي لمعرفة كم عدد ساعات من النوم يمكن ان تحصلي عليها لضمان صحة جيدة ؟
وبالتالي تقولي " نعم انا انام بشكل كافي " او " لا انا ينقصني عدة ساعات إضافية " ؟؟

حتما ستعاني من نوم مضطرب ومتقطع من جراء إستيقاظ طفلك ليلا وفي الصباح الباكر ولكن عليكِ بتعويض نقص النوم خلال النهار ,,

:: عبر إكتشاف " متعة القيلولة " وفوائدها الأكيدة في تجديد نشاطك وقوتك ::

 

فهي تساهم في مقاومة الإنهاك الذي تتعرضي له ليلا اثناء مراقبة طفلك والعناية به ,
ولا تقولي " لا لا اشعر بالتعب !!!"
لانك اذا كنتي تشعرين بأنك في صحة جيدة فور ولادتك لطفلك ؟
فبعد اسبوعين من الولادة لن تتمكني من الاستمرار والحفاظ على هذة الوتيرة طويلا ! خاصة اذا استمر طفلك في استيقاظه الليلي بعد 3 اشهر من ولادته وبشكل متكرر واصريني انتي على رفض فكرة القيلوله !

 

لذلك نتفق معا ان " الإستفادة من نوم القيلوله مهم جدا لكل الامهات الوالدات " .

اما بالنسبة للأمهات العاملات واللواتي يعدن الى نشاطهن المهني بعد 10 اسابيع من الولادة فلا خيار لهن سوى استعادة عافيتهن سريعا ,,
وهذا يعني الإستفادة من اكبر قدر ممكن من النومم في الأسابيع الاولى ,,,

لذا ,, لا تضيعي دقيقة واحدة واعطي الأولوية للنوم ,, وقومي بتأجيل الاعمال المنزلية الى وقت لاحق ...

كيف يمكنك تعويض نقص النوم المتقطع ليلا بسبب الإرضاع ؟؟

 

ونصيحتي بان تهتمي بنوم القيلولة ,,
بل نصيحتي العامة

::لا تضيعي دقيقة واحدة واعطي الأولوية للنوم ,, وقومي بتأجيل الاعمال المنزلية الى وقت لاحق::

الآن نبدأ بسم الله و نتحدث عن

:: كيفية تعويض نقص نومك الليلي بسبب الإرضاع ::

وهنا مهم ان أأكد انكِ اذا كنتي متأكدة تماما فى الاسابيع الاولى والأشهرالأولى ,
من انك لن تحصلي على ليلة من النوم الهانىء المتواصل ؟
فبإمكانك تعويض تعبك خلال النهار ما ان تتسنى لك لحظة واحدة ..

فاستفيدي من وقت القيلولة ,
او اعزلي نفسك في مكان هادىء ,
افصلي خط الهاتف وأطفئي جهاز التليفزيون .

:: اذا امامك خمس دقائق فقط للراحة ؟ ::

اتبعي طريقة (( إستراحة - توقف ))

فاجلسي امام طاولة واشبكي ذراعيك وأغمضي عينكِ ثم تنفسي ببطء وبعمق ,
واسترسلي في نوم هادىء , فتجنبك هذة الوضعية الاستغراق في نوم عميق قد يستمر لوقت طويل وتستطيعين تكرار هذة الإستراحة مرات عديدة ( خاصة في نهاية النهار , وقبل العشاء ) مما يمنحك النشاط والحيوية مجددا لما تبقى من النوم .

.
.

 

:: امامك عشرين دقيقة للراحة ؟ ::

جميل جدا ! فهذة الإستراحة ستكون اطول من السابقة ,
فتمددي بطريقة مريحة واغمضي عينيك عندما تشعرين بالحاجة لذلك ,
استرخي وتنفسي بعمق وانتي تقولين لنفسك " لن أنام سوى عشرين دقيقة "
واستغرقي في النوم وستري انك بعد 15-20 دقيقة ستستيقظين بشكل طبيعي
اما اذا لم تستيقظي في الوقت المحدد ,,
فلا تقلقي فطفلك الغالي سيتولى مهمة إيقاظك بعد بضع ساعات ...
وعندها اعلمي انك كنتِ بالفعل بحاجة لهذا القدر من الاسترخاء والنوم .

.
.

 

:: قررتِ ان تستمتعي بقيلولة حقيقية ؟ ::

بحيث تركتِ طفلك ينام للتو وتعرفين انه سينام لعدة ساعات متواصلة دون ان يستيقظ؟ ,,
أذن فرصتك الذهبية ,,,,
فاسترخي واستلقي في فراشك وأغمضي جفنيكِ وتنفسي بعمق واستغرقي في النوم ,
بعد دورة كاملة من النوم ( اى بعد ساعة ونصف وساعتين وعشر دقائق حسب كل شخص ) ستستيقظين تلقائيا وانتِ تشعرين لو انك نمتِ لوقت طويل جدا ,,
ويا حبذا لو استطعتي تكرار هذة القيلولة كل يوم !

.
.

 

:: لا تملكين دقيقة واحدة لنفسك ؟ ::

كان الله في عونك !
ولكن صراحة سيكون الأمر غريب ومثير للدهشة !!لان ممكن تستفيدي ولو بـ5 دقائق كما اسلفلت سابقا ؟!
لكن استفيدي من بضع ثوانٍ لتهدئي وتسترخي قليلا
وتذكري معي " ان لبدنك عليك حق " فلا تقسي على نفسك دون داعي ,,
يمكنك ان تجلسي على احدى كنباتك المنزلية ,,,,
واسترخي واغمضي عينيكِ وتنفسي بعمق وببطء شديد ونامي لبضع ثوانٍ ,,
وهذا افضل من لا شىء ,,,,,,
هذة الطريقة في النوم تسمى (( بالنوم - الوميض ))
وهذة الحيلة البسيطة قد تعوضك التعب خلال النهار
ويمكن تكرارها عدة مرات في النوم .

.
.

 

:: عندما يكون هذا الطفل الثاني او الثالث ::

فما يحدث انه بعد ان ينام الطفل يحدث ان تشعر الامهات بمشاعر الذنب مما يدفعها للاهتمام باولادها الأكبر سناً !
انه تصرف وسلوك طبيعي لدى كل الأمهات ,,,الا انه يجعل حياتك تدور في وتيرة مضنية ! قد تؤدي بكِ الى الإنهيار !!!!!

اذن ان كنتِ لا تريدين أن تنهار أعصابك من شدة التعب ؟
عليكِ أن تأخذي قسطاً من النوم مما يصب ذلك في مصلحة الجميع الكبار قبل الصغير,,

واعلمي ان اولادك الأخرين اى كان سنهم ,
يمكن ان يتفهمون تعبك ويمكنك ان تشرحي لهم حاجتك للنوم لبضعة دقائق,
لتحافظي على صحتك ونشاطك وتتمكني بالتالي من الاهتمام بهم ورعايتهم ,,

 

اما اذا كانوا اولادك الاكبر سنا و يحرصون على نوم القيلولة في فترة بعد الظهر؟
فنظمي وقتك بحيث تتناولين طعام الغذاء سويا ثم ترضعين طفلك ثم تسترسلون جميعا في النوم في الوقت نفسه ,,

 

وبالتالي لا مانع ان تعلمي اولادك قبل مولد طفلك الجديد ,
الاسترخاء والهدوء بعد تناول الغذاء
واو اجعليهم يتعودون انه بعد الغذاء يمكن ممارسة عمل ممتع هادىء
مثل الرسم او اللعب بالعاب بسيطة غير مزعجة او مشاهدة التليفزيون ,,
وهذا يجعلهم يجدون وسيلة لشغل وقتهم ,,,,,
وهى بمثابة فرصة ثمينة لكِ للاستفادة من بضع دقائق تسترسلين خلالها في النوم .

طيب

:: ماذا تفعلين اذا فشلتي في عمل كل ما سبق ؟؟؟ ::

تابعي معي

 

وأأكد ان هذا الجزء سيفيد من لديها اكثر من طفل ..

فأبدا بسم الله واقول ..

:: اذا كنتِ لا تنامين ؟ حاولي إذن الاسترخاء! ::

 

فحتى وإن كنتِ لا تستطيعين التمتع بالقيلولة مرة واحدة او عدة مرات في اليوم ,
مما يثير الدهشة حقاً نظرا للإنهاك الذي تعانين منه ,
فامنحي نفسك فترة بسيطة من الراحة ولجلسات من الاسترخاء ,

 

ما ان تتوفر لكِ بضع دقائق ,تمددي على سريرك , في ثياب مريحة ,
وحاولي الاسترخاء وتنفسي بهدوء وانتي تتنشقين الهواء من أنفك وتزفرينه من فمك , ثم أغمضي عينيكِ .

حاولي ايضا أن ترخي عضلات وجهك , الواحدة بعد الاخرى : الجبين , الجفنان , الوجنتان , الفم وتابعي عملية الاسترخاء هذة لتشمل كل جزء من جسمك : العنق , الكتفان , الذراعان ..... حتى أصابع قدميكِ .

فيجب ان تشعري كما لو ان كل جزء من جسمك قد تفكك ,
فتنفسي بعمق واشعري بالهواء يمر عبر فتحتي أنفك ويملأ رئتيكِ ,
وعندما تزفرينه , تخيلي أنك تطردين التعب من جسمك .

تسمح لكِ بضع دقائق من الاسترخاء باستعادة قوتك وتجديد نشاطكِ بسهولة ,
وتساعدكِ خاصة على الخلود الى النوم أحياناً !

يمكنك ايضا الاستعانه
:: بتمارين الاسترخاء ::

وهى تمارين بسيطة تكمل جلسات الاسترخاء السابق ذكرها
ويمكن عملها وانتي مستلقية ويمكنك عملها خلال النهار لمساعدتك اكثر واكثر على الارتخاء .

* قفي وباعدي قدميكِ بضعة سنتيمترات , اثني مرفقيكِ ولامسي كتفيكِ بيديكِ , قومي الان برسم دوائر كبيرة الى الوراء بكتفيكِ واديري كتفيكِ عدة مرات , ثم دعي ذراعيكِ تنسدلان على طول جسمك . تنشقي مع رفع الكتفين الى اقصى حد ممكن , وازفري الهواء وانتي تتركين كتفيكِ تهبطان بقوة ,

 

قومي بعدها بإدارة رأسك ببطء صوب كتفيكِ لعدة مرات في اتجاه ثم في الاتجاه الآخر .

* تمددي على ظهرك , وقدماكِ حافيتان ومتباعدتان حوالي 20 سم , شدي طرفي قدميكِ الى اقصى حد ممكن وانتي تثنيهما , قومي بعدها بإدارة قدميكِ عدة مرات فى اتجاه ثم في الاتجاة الآخر .

 

* تمددي على نحو مرتاح وأغمضي عينيكِ , ضعي في آلة التسجيل شريط كنتِ قد سجلتي عليه مسبقا بصوتك م يساعدك على الاسترخاء مثل : " انا استرخي واستريخ , أنا ارخي كل عضلاتي ,, أنا ارخي عضلا وجهي , عيني , جفني , فمي , فكي ... انا هادئة ... انا استريح ... انا أسترد عافيتي ... لا شىء يمكن ان يزعجني ... أنا أطرد التوتر واتنشق الهواء بعمق ...."

:: ايضا اضع لكِ بعض النصائح
التي تساعدك على تنظيم حياتك اليومية بشكل أفضل
وتمنحك المزيد من الوقت لتنامي خلال النهار ::


 

* في الصباح عندما تشعرين بالنشاط ابدئي فورا بالاعتناء بنظافتك الشخصية وقومي بتحميم طفلك ثم انتقلي لتنظيف الاواني والاطباق والغسيل
وبعد استراحة قصيرة عند الظهيرة ( خذي قيلولة لـ15 دقيقة مثلا ) اخرجي للتسوق وشراء مستلزمات البيت وهكذا ستكون فترة ما بعد الظهر كلها لكِ لتخلدي الى النوم وتعتني بطفلك وبإمكانك عند العصر ترتيب البيت والقيام بالكوي ( فقط ما هو ضروري )

* تغاضي عن قسم من الاعمال المنزلية واكتفي فقط بتوضيب المنزل شيئا فشيئا وتنظيف الاغراض الملحة جدا ثم اخلدي للنوم بدل كمن تنظيف ارضية المطبخ مثلا !

* اذا من عادة اهلك واصدقائك الاتصال الدائم بكِ اديري آلة الرد التلقائية على الهاتف واختاري من المكالمات المهم والضروري فقط .

* اذا ارغمتِ على عمل مأدبة كمناسبة مهمة
أعدي كمية أكبر من الاطعمة مما انتي بحاجة اليه وقومي بتجليد الفائض فهكذا سيكون عندك لبضعة ايام عدة وجبات تغنييك عن الوقوف مجددا والطبخ .

 

* ايضا عند الخروج لشراء مستلزمات البيت والمشتريات التي تنقصك بفكري في اليومين او الثلاثة القادمة وفي الوجبات التي ترغبين في تحضيرها واعدادها وهكذا لن تحتاجي الى اعادة النزول من اجل شراء مشتروات جديدة .

* حتى لا تزداد كمية الغسيل اليومي اعتمدي على وضع صدارات " بافيتات " كبيرة لطفلك لتغطي جسمه وكتفيه بالكامل وضعي انتي على كتفيكِ مريلة او منشفة قطنية كبيرة وفي حال تجشأ طفلك او تقيأ عليكِ وعلى نفسه ستوفرين عناء غسل ثياب طفلك وثيابك واستبدالها كلها !!

* رتبي حمامك وضعي كل مستلزمات طفلك فيه وفي متناول يدك .

* لا تشربي كثيرا في نهاية النهار لتتجنبي الاستيقاظ ليلا لدخول التواليت ويكفيكِ ان طفلك سيجعلك تسيتيقظين مرة او مرتين في الليلة .

* لا تدفئي منزلك كثيرا اذا كان الطقس بارد بل غطي نفسك وطفلك جيدا لانك اذا تعودتي على النوم في درجة حرارة معينة قد لا تستطيعين النوم اذا كانت درجة الحرارة اعلى مما تعودتي عليه .

.
.

:: بعض الحيل لتساعدك على النوم جيدا ::

* خذي حمام دافىء قبل ان تخلدي للنوم واذا كنتي انتهيتي من النفاس يمكنك ملىء البانيو ام المغطس بالماء بدرجة حرارة عادية وأضيفي اليه بعض خلاصات الاعشاب او المرخيات الطبيعية ولا تبقي في الماء اكثر من 15 دقيقة واخلدي للنوم مباشرة بعد ان تخرجي من الحمام .

* اشربي كوب من الحليب الساخن المحلى بالعسل او كوب من الاعشاب قبل النوم .

* نامي في غرفة نوم هادئة اذا استطعتي ودعي طفلك ينام في غرفة مجاورة .

* لا تتناولي اطباق ثقيلة في المساء وخففي استهلاكك للاطعمة المطهوه بالصلصة والتوابل وللمواد المنبهة مثل الكافيين والشايين .

.
.

:: بعض الحيل لمساعدة طفلك على النوم ::

• تأكدي من أنه مستلق بشكل مريح : وفي درجة حرارة مناسبة وان حفاظته جافة وغير مبلله وفي جو هادىء ومن الافضل ان تكون الغرفة مظلمة وان تكون ثياب نومه ناسبة لمقاسة بحيث لا تكون ضيقة على جسمه .

• تكلمي معه قبل أن تمدديه , وداعبية قليلا ورنمي له اغنية للاطفال فانتي بذلك تضعين له " نظام للنوم " له بداية معينه سيعتاد عليها مع الوقت فيشعر بالطمأنينة وايضا في المساء انصحك ان تحمليه بين ذراعيكِ وتدندنين له اغنية معينة خاصة بالاطفال وسيدرك وقتها طفلك ان ساعة النوم قد حانت , ويمكن ايضا ان ينام الطفل في فراشه ويتم هزه ببساطة وحنان اذا كان فراشه من النوع الهزاز .

 

• إذا بقى مستيقظا , لامسي وجهة بضع لحظات او دلكي قدميه ( وانا شخصيا كنت ادلك لاطفالي ما بين الحاجبين فيناموا !) ولكن دون ان تحولي هذة التدليكات الى عادة حتى لا يتعود عليها ليتمكن من النوم خاصة بعد ان ينفصل عنكِ في غرفته المستلقه ! ايضا لا تدعيه يغفو بين ذراعيكِ بطريقة تلقائية حتى يتعلم انه يجب ان ينام ويستسلم للنوم وحده وطبعا انصحك بتجنب حمل طفلك كثيرا حتى لا يعتاد ذلك.

 

• ولان الطفل لا يعرف في مراحل عمره الاولى الفرق بين الليل والنهار فيحتاج منكِ ذلك كأم ان تعودي طفلك على التمميز وهذا يمكن ان يتم من خلال النهار مثلا دعي النور يدخل الى غرفته لكي يعلم ان الوقت ليس ليلا وفي المقابل أطفئي الضوء مساء واجعلي محيطه هادىء .

• اذا كان طفلك يبكي لرغبته في الرضاعة لكي ينام لا ترفضي اعطاءه الرضاعة الزجاجية لان اغلب الاطفال يشعرون بحاجة للمص لكن خففي من استعمالها لحظة الخلود للنوم كي لا تصبح الرضاعة رفيقته الدائمة في السرير !

• اعلمي ايضا ان العديد من الاولاد يبكون قبل النوم وهذة تكون طريقتهم للشعور بالنعاس والرغبة في النوم , إذا استمر البكاء طويلا تاكدي انه لا يشعر بالجوع , وانه تجشأ كما يجب و ان حفاظه جاف وانه لا يشعر بحر شديد او انه ليس منزعج من نور قوي او من ثيابه وانه مستلقي في وضعية جيدة فكل هذة الاسباب كما ذكرت في احدد ردودي السابقة من شأنها ان تجعله لا ينام ويبكي باستمرار ,, اذا استمر في البكاء بالرغم من ان كل شىء سليم وصحيح , اقتربي من فراشه دون حمله وتكلمي معه لتطمئنيه .

 

اذا لم يهدأ غضبه بعد كل ذلك فحاولي لمسه وتدليكه
وان لم تتوصلي الى نتيجة
فقد يكون بحاجة للمداعبة الخفيفة منك
او انه ببساطة لا يشعر بالنعاس ويرغب في ان يظل مستيقظ بجانبك!!

هكذا انتيهنا من هذا الجزء الذي اراه مهم جدا

وان شاء الله في الجزء الجديد سنتحدث عن

:: كيفية العناية بالجسم وإستعادة جمالك خطوة خطوه ::

 


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟