دخول

النمو الطبيعي للطفل وسلسله المهارات و طرق تنميتها

هذه المهارات يجب توافرها فى الطفل ، ويجب على الاهل الانتباه لذلك ، واذا لم تنمى هذه المهارات يجب عرض الطفل على طبيب لتحديد نوع الاضطراب ، لوصف العلاج المناسب له
كما تعلمون ان هذه السلسلة كانت دورة تدريبية اقوم بتيسرها ، فجاءنى سؤال من أحدى المتدربات مضمونه ، ان الانسان الكبير فى السن يستطيع تحديد الشكوى من الشيئ الذى يتعبة وبالتالى يستطيع الطبيب علاجة ، اما الطفل فى عمرة الاول وهو الشهور والسنوات كيف نستطيع أكتشاف مرضة ؟
قلت لها الموضوع بسيط جدا ، ما على الام الا ان تحدد عمر ابنها من واقع شهادة الميلاد ثم تبحث فى هذه السلسلة عن نفس العمر ، ثم تقارن بين المهارات الحركية والذهنية الموجودة عند ابنها والمهارات الموجودة فى السلسلة ، فاذا كانت متطابقة يكون الطفل سليم ، اما اذا لم تكن كذلك يمكن تنميتها فيه ، وتتابعة لمدة ثلاث شهور اذا تحسن يكون الطفل طبيعى ولكن مهاراته متاخرة بعض الشيئ ، واذا لم يتحسن لابد عرضة على طبيب لتحديد نوع الاضطراب الذى لدى الطفل.
 

 

المهارات الاساسية للطفل في الشهر الأول

1-تأرجح الرأس إلى الأمام أو إلى الخلف إذا لم تسند
2-عند وضع الطفل على بطنه يحاول أن يدير رأسه ليبعد أنفه عن السرير
3-قد ينتفض تلقائيا (لا أراديا)
4-قد ترتجف ذقنه و أطرافه تلقائيا
5-يحافظ على الكفين منقبضين
6-يأتى الطفل ببعض الأصوات من الحلق إلى جانب البكاء
7-ينتفض إذا سمع الأصوات العالية
8-خلال معظم فترات اليقظه تكون عيناه تائهتين
9-يغلق جفن عينه أمام الضوء المبهر
10-يأتى بحركات متوافقه للعين جانبيه (عليا أو سفلي) متابعة ضوء أو شيئا مرتبا
11-يتابع لعبه متحركة في مدار رؤيته
12-يهدا عند حمله
13-يبكى حين يحتاج إلى مساعدة
14-يثبت نظرة على وجه الام كاستجابة لابتسامتها
15-يحاول أن يبتسم للوجه أو الصوت
16-يبدا في التعرف على صوت الأبوين

 

المهارات الاساسية للطفل في الشهر الثانى

1-عند وضعه على بطنه يحافظ على رأسه في وضع الوسط لمدة دقائق قليلة
2-عند وضعه على ظهرة يحرك رأسه و يمكنه رفعها بزاوية خمسه و أربعين درجه
3-عند مساعدته على الجلوس يحافظ على رأسه قائما و لكنه يظل يتمايل
4- يأتى ببعض الأصوات القصيرة الصادرة من الحنجرة لكنها لا تشابه الأصوات البشرية
5- معظم النغمات الصوتية تكون على شكل بكاء
6- يهتم بالأصوات و ينصت إليها
7- يحاول التركيز على شئ واحد أو أثنين
8- يدرك الفرق بين الأشخاص و الأشياء و الأصوات
9- يظهر عليه الشعور بالضيق و الابتهاج
10- يمكن أن يهدئ نفسه بالرضاعة
11- يبتسم للأب و الام و للاخوة
12- ينزعج و ينتفض للأصوات العالية و تعبر عن ذلك علامات وجهه
13- تبدو نظرته أحيانا كأنها للانهاية
14- يأتي بحركات متوافقة للعين و ينظر إلى الضوء أو إلى شئ متحرك
15- ينظر إلى الأشياء و الخيالات المتحركة و لكنه يفضل النظر إلى الأشخاص
16- يتجاوب و ينفعل بان يحرك جسمه
17- بسكت و ينصت إلى الوجوه و الأصوات
18- يغمز بعينه لحركة يديه و يبدا في تأملها
19- يدرك أن هناك ارتباطا بين الام و الغذاء
20- يعشق الاستحمام

المهارات الاساسية للطفل في الشهر الثالث

1-عندما يرقد على ظهرة يرفع رأسه بسهوله
2-يحرك كلا ذراعه و رجله معا في توازن
3-عندما تحمله الام يكف عن هذه الحركات
4-عندما يكون ملقى على بطنه يرفع صدرة و رأسه في وضع قائم لبعض ثواني
5-عندما يكون في نفس الوضع تكون الأرداف في وضع منخفض و الأرجل في وضع انثناء
6-تظل الأيدي مفتوحة فترات طويلة بعد ما كانت منقبضة
7-يبدا الطفل في ضرب يده على الأشياء بدون تحديد الهدف
8-يحاول أن يلامس الأشياء بساعديه أو بيديه و هما منقبضتان
9-يصدر الطفل صيحات و ينطق أجزاء من كلمات غير كاملة مثل (أو – أ)
10-تكون لدى الطفل أستجابه صوتيه عندما تداعبه الام و تتحدث إليه
11-يتابع الأشياء بعينه و رأسه من على جانب جسمه إلى الجانب الأخر
12-يركز النظر في الصورة و اللعب القريبة منه و البعيدة أيضا
13-يبدا التعرف على أفراد العائلة و يميز بينهن
14-يبدا في تكوين الذاكرة و قد يظهر الملل من تكرار الأصوات أو المناظر
15-يتعرف على وجهه و عينيه بيديه
16-ينظر إلى الأشياء المتدلية أمامه و يحاول الوصول إليها بمد اليدين نحوها
17-يترك الرضاعة للاستماع إلى الآخرين و ينظر و يرضع في نفس الوقت
18-يبحث بعينه عن مصدر الصوت
19-يصدر الضحك فوريا و بتلقائية
20-يبكى بكاء مميزا عندما تتركة الام إلى أي شخص أخر
 

 

المهارات الاساسية للطفل في الشهر الرابع

1-عند وضع الطفل على ظهرة تكون رأسه في وضع قائم و يدير رأسه في كل الاتجاهات
2-عندما يكون على ظهرة يرفع رقبته و ينظر إلى يديه و هي تحاول مسك قدميه
3-عندما ينام على بطنه يتدحرج على جانبه
4-يجلس بالمساعدة من خمس إلى عشر دقائق و تكون رأسه منتصبة و ثابتة
5-يستطيع أن يحافظ في يده على أشياء متوسطة الحجم
6-عتد محاولة القبض على الأشياء تخطئ يداه الهدف
7-يحاول جذب الأشياء المتدلية إليه و يحمل هذه الأشياء إلى فمه
8-يبدا الصوت ينتظم و صراخه يصبح قويا و ثابتا
9-حينما يخاطب يبتسم و يصرخ كهديل الحمام
10-يحاول تقليد عده نغمات
11-يدقق النظر و يطيله في تفاصيل الأشياء المتدلية
12-رأسه و عيناه تتحركان بتوافق و يتبع الأشياء المتحركة و مصدر الصوت
13-يبحلق في المكان الذي تسقط منه الأشياء
14-يميز الأشخاص من الأشياء
15-يبتسم إلى صورته في المرأة و يصدر نغمات تعبر عن سروره
16-يستطيع أن يفضل لعبه على أخرى و ينقل اللعبه من يد إلى أخرى
17-يهدأ عند سماع الموسيقى
18-يبدى حذرا من المواقف الغريبة
19-يستعد لوجبة الطعام و ينتظرها
20-يحب الاستحمام و أثناءه يلعب و يتحرك كثيرا و يطرطش بالماء
 

المهارات الاساسية للطفل في الشهر الخامس


المهارات الحركية و الذهنية في الشهر الخامس للطفل

1-عندما يكون الطفل على بطنه يرفع رأسه و صدرة و يحافظ على وضعهما عاليا
2-عندما يكون راقدا على ظهرة يرفع رأسه و أكتافه

3- يجذب قدميه نحو فمه و يمص أصابع القدم
4- يجلس بالمساعدة لمدة ثلاثين دقيقه و ظهرة يكون مستقيما

5- يحاول القبض على الأشياء و هي في الوضع الجالس

6- يقبض على الأشياء بين السبابة و الإبهام

7- يستطيع أن يحرك الشخشيخه و يلعب بها بيده

8- يصل إلي الأشياء و يمسكها و يصل إلى الهدف الصحيح

9- ينقل الأشياء من يد إلى أخرى

10- ينطق بعض الحروف الصوامت مثل (د-ب-م)

11- يصدر نغمات تلقائية كأنه يخاطب نفسه أو لعبه

12- يتعرف على أسمه

13- يريد أن يلمس الأشياء و يمسك بها و يقبلها و يهزها و يضعها في فمه

14- يبحث بنظرة عن الأشياء التي تتحرك بسرعة

15- يميل إلى الأمام في محاولة متابعة شيء يسقط على الأرض

16- يظهر الخوف و الغضب و الاشمئزاز

17- يضحك لصورته في المرأة و يميزها عن صورة أمه

18- يمكنه أن يميز الشخص المألوف و غير المألوف

19- يكف عن البكاء عند مخاطبته

20- يعبر عن اعتراضه و يقاوم الذي يحاول أن يأخذ لعبته

 

المهارات الاساسية للطفل في الشهر السادس


1-يحرك رأسه بسهوله

2-عندما يكون ملقى على بطنه يرفع رجليه عاليا

3-يستطيع أن يدفع جسمه مستندا على يديه و ركبته

4-يحاول أن يزحف يدفع بطنه إلى الأمام

5-يجلس بمساعدة و يحافظ على توازنه و يتمكن من الميل إلى الأمام أو الجنب

6-يمكنه أن يجلس بمفردة لمدة تصل إلى نصف ساعة

7-يمسك الأشياء بيد واحدة

8-يثرثر و يكون نشطا أثناء الكلام المثير

9-يندمج في الضحك بصوت عالي و يصرخ بانفعال أيضا

10-يفحص الأشياء من جميع زواياها

11-يحاول التفرقة بين جسمه و صورته في المرآة

12-يستطيع أن يتبادل وضع يديه ووضع الأشياء في فمه

13-يحاول أن يقلد تعبيرات وجوه الآخرين

14-يلتفت حينما يسمع أسمه و يظهر قلقا عند وجود غرباء

15-يضحك للأطفال الغرباء

16-يميز بين الكبار و الصغار


المهارات الاساسية للطفل في الشهر السابع


المهارات الحركية و الذهنية في الشهر السابع للطفل

1-يحرك رأسه و يؤرجحها بسهوله و أتزان

2-يزحف و هو يمسك بلعبه في يد

3-يتحرك إلى الأمام و يمكنه أن يحبو

4-يحاول أن ينهض بجسمه بغرض الوقوف

5-يجلس بقليل من المساعدة

6-يستطيع أن يمسك شيئا مختلفا في كل يد على حدة

7-يستطيع أن ينطق مقاطع كلمات مثل (ما – سى - دا – دى – يا)

8-ينصت إلى كلامه و كلام الآخرين

9-يحاول تمييز الأشياء البعيدة و القريبة و أيضا المسافات

10-يفضل اللعب التي تحدث صوتا

11-يبدأ في تقليد فعل معين لشخص قريب كالمشرفة أو أخوته

12-يذهب إلى المرأة عندما يرى صورته و يربت عليها

13-يتحسس جسمه بيديه

14-يميز بين المخاطبة بدقه و المخاطبة بغضب

15-يبدأ في استعمال أصابع يديه ليأكل بها

16-يبدأ في مسك الملعقة و الكوب ليلعب بهما و يعتمد على نفسه في الآكل


 

تطور المهارات الاجتماعية والعاطفية :
· يشعر بغضبك ويصدراستجابة مناسبة كما أنه يدرك معنى كلمة "لا" ويستجيب لها .
· يكون الطفل ودودا واجتماعيا فى هذه المرحلة حيث تجده يحب الأطفال الأكبر سنّا ويمدّ يده نحوهم وقد يداعب لُعبه ويضحك أمام المرآة ويحاول أن يقبّل صورته. ولكن قد تجده متفتّحا فى لحظة، وقد يداعبك ويتبادل معك القبلات. ثم يصبح خائفا وخجولاً فى اللّحظة التالية.
· يبدأ فى تقليد الكبار وسلوكهم.
· يخاف من الغرباء ويتعلّق بأمّه ويتشبّث بها بشدة، ويجب أن تعلمي أن الشعور بالقلق من الغرباء عند اقترابهم منه بشكل مباشر دليل على تطوره العاطفى . وقد يستمر ذلك حتى عمر السنتين. ويجب عليكِ أن تكوني حذرة من إجباره أن يتفاعل معهم أو لومه على ذلك لأن ذلك يؤثر بالسلب على ثقته بنفسه . ولكن عليك بتشجيعه ومدحه عندما يبتسم أو يتفاعل مع الغرباء .
· لا يحب أن يبتعد عن أمه ويبكي بشدة إذا تركته " قلق الإفتراق" وهذا أيضا دليل على التطور العاطفي السليم، ولكن عليك بتهدئته وبمرور الوقت سيتعلم أنك ستعودين إليه .
· يصرخ لجذب الانتباه إليه.


التطور العقلي والمهارات اللغوية :
· تظهرلديه مبادئ الإصرار فنجده يصرّ على الوصول للعبة قد تكون بعيدة عنه.
· يستطيع طفلك الآن التواصل بشكل جيد عن طريق لغة الجسد وتعبيرات الوجه التي تحمل عواطف مختلفة، فنجد مثلا يفتح يديه ويغلقها عندما يريد شيئاً، أو يدفع بيده الأشياء التي لا يحبها، كما يلوّح بيده عندما تقولين له "باي باي" .
· يزداد فهمه للّغة بشكل سريع فتجدينه ينظر إلى لعبته المفضّلة عندما تحدثينه عنها أو ينظر إلى شقيقته عندما تناديها.
· يتطور لديه مفهوم بقاء الأشياء بمعنى أنه يعلم أن الشيء لايزال موجودا بالرغم من عدم رؤيته، ويمكنك التحقّق من ذلك بإخفاء لعبته تماما تحت مفرش، ستجديه يرفع المفرش ليحصل على لعبته.
· يبدأ فى فهم كيف ترتبط الأشياء فتجديه يدرك كيف يمكن وضع علبة صغيرة فى علبة أكبر .
· يدفعه الفضول لاستكشاف ما يحيط به وبالرغم من تطور قدرة يديه على الاستكشاف إلا أنه لايزال يضع الأشياء فى فمه.
· يحاول معرفة ما يمكن أن يفعله بلعبه وخصائص تلك اللعبة.


الدمية الصديقة :
في الشهر الثامن يتعلق الطفل بغرض يختاره. ويكون خارجا عن جسمه فلا يكون إبهامه أو أصابعه. وهذا دليل على انفتاح الطفل على العالم المحيط به، فنجد الطفل يختار لعبة مفضلة أو دمية محددة ليضمّها عند غضبه فتهدئه وتريحه، ويحملها معه أينما ذهب. ويسمّي هذا الشيء "الغرض الإنتقالي". وذلك لأن هذا الغرض يساعده على الانتقال من حالة الإندماج العاطفي الذى كان يعيشه مع أمه فى الأشهر الأولى إلى علاقة جديدة بأمّه التى أصبحت شخص منفصل عنه. هذه الدمية الصديقة تساعد الطفل على التغلب على ألم الفراق.
ويعتبر الطفل هذا الغرض مُلكا له يفعل به ما يشاء حتى لو أتلفه. فهو يظهر تجاهه الحبّ لأي أوقات وفى أوقات أخرى يظهر عدوانيته تجاهه . و يجب عليكى توفير لعبة مماثلة له لتجنب معاناة الطفل فى حالة ضياع أو تلف تلك اللعبة .
ولاتحاولي إبعاد هذا الصديق عن الطفل بنفسك لأن ذلك سيحزنه كثيرا
وسوف يتخلى الطفل عن هذا الغرض بالتدريج إلى أن يتخلى عنه نهائيا دون شعور بالخسارة.


دعي الطفل يختار "غرضه الانتقالي" :
تختلف معايير الطفل عن معايير الكبار فقد نجد أن الطفل يختار قطعة قماش ويترك وسادة ناعمة مزخرفة بنقوش زاهية. وذلك لأن الطفل يحكم على الغرض من خلال نسيجه ورائحته أكثر من شكله ولونه. وقد يطلق الطفل عليه اسم وليكن " دودو" .
يجب عليكِ أن تتركي طفلك يختارغرضه الانتقالي بحرية. ولاتقومي بغسيله بمسحوق ذو رائحة نفاذة؛ حتى لا يفقد رائحته الخاصة التى توفر له الطمأنينة .


قلق الشهر الثامن :
يشهد الطفل تغيّرا ملحوظاً عند بلوغه الشهر الثامن. فبعد أن كان يبتسم لكلّ من يلاعبه أصبح يميّز بشدة أمه ويدير وجهه خائفا من الغرباء. وإذا حمله شخص غريب يبكي بشدّة بسبب شعوره بالخوف . وهذا الخوف يدل على حبّه الشديد لأمه وتفضيلها على الكل .
وتقوى مشاكل الطفل وهمومه وقت النوم . فالطفل يرفض استقبال ظلام الليل والنوم بمفرده. وهذا سبب استيقاظه أثناء الليل. عليكِ بالذهاب إليه لتهدئته ووفري له الدمية الصديقة.

لمساعدة الطفل للتغلب على اكتئاب الشهر الثامن :
عندما تضطرين إلى تركه، وبالرغم من اقتناعك أنه لايفهم حديتك، إلا أنه يجب عليكِ أن توضحي له أنه سيجد ما يحتاجه من رعاية في أثناء غيابك، وأقنعيه أن غيابك عنه لن يطول. ستجدين أنه بالرغم من قلق الطفل عند غيابك، إلا أنه سيفرح كثيرا عند عودتك. ويجب أن تتأكدي من وجود غرضه الانتقالي معه أو الدمية الصديقة. لأنه فى حالة عدم وجود هذا الغرض يصعب الفراق على الطفل ولا يستطيع تغذية؟؟(كلمة غير واضحة ماذا تعني) نفسه على وحدته دون أمه.


الأنشطة المقترحة لتطوير المهارات :
لتنمية المهارات الحركية :
· إذا أوقفتِ الطفل على رجليك سيحاول هز نفسه . لذا حاولي حمله منتصبا قدر الإمكان؛ ليحاول حمل وزنه من خلال تلك الأرجحة .
· نامي على الأرض وشجعي الطفل على أن يصعد فوقكِ
· ضعي الطفل على الأرض كلما أمكنكِ ذلك؛ لتشجيعه على الزحف وعليكِ بتغطية ركبتيه جيدا حتى لا يكون الزحف مؤلما.
· شجعي الطفل على الحركة بوضع لعبته المفضلة بعيدة قليلاً عن متناول يده ستجدين أنه يحاول بكل ما لديه من قوّة للوصول إليها .
· يمكنك مد ذراعك لطفلك ليحاول الوصول إليكِ .


لتنمية مهارات التناول باليد :-

· ساعديه على الطرْق على الأجسام، أعطه ملاعق خشبيّة وأطباق للطرق عليها ورحبي بما يصدره من أصوات. ويمكنك توفير أدوات موسيقية كالزيلفون للطرْق عليها . وهنالك العديد من أغراض المنزل تصلح لذلك، لهذا يُعدّ الطرْق من الأنشطة الممتعة للطفل .
· شجّعي الطفل على التقاط اللعب القريبة منه أثناء جلوسه، وذلك بوضع لعباً محبّبةً بالقرب منه أثناء جلوسه. ويمكنكِ تحديد المساحة التي ستضعين فيها اللعب بعمل دائرة بساقيك ووضع اللعب فى حدود تلك الدائرة.
· كما أن الّلعب التى تُصدر صوتاً عند الضغط عليها تساعد فى تطوير مهارات الطفل اليدوية.


لتشجيع الطفل على التحدث والإستماع :
· رحّبي بما يصدر الطفل من أصوات وقومي بتكرارها واستخدمي الصوت للتعبير عن معنى .
· غناء الأغاني المحببة مع الطفل وإعطائه لعباً موسيقية أو تصدر أصواتاً، سوف ينمّي هذا لديه مهارات الاستماع .


لتنمية مهارات الطفل العقلية :-
· أشبعي رغبته الاستكشافية بتخصيص خزانة وملئها بأغراض المنزل . فذلك يساعده على معرفة الخواصّ المختلفة للأغراض، سواءً من ناحية الحجم أو الملمس أو اللون. وعليكِ بالتجديد دائما كي لايملّ الطفل . ويمكنكِ وضع بعض اللعب داخل وعاء مثلاً وأريه كيف يفتح الوعاء ليخرج اللعبة.
· ساعدي طفلك لمعرفة المزيد عن العلاقة بين الأشياء، بإعطائه أواني متدرجة فى الحجم ليحاول إدخالها ببعضها، ولكن لاتتوقعي نجاحه فى وضعهم بالتدريج الصحيح قبل مرورعدة شهورمن التدريب ولكنه بالتأكيد سيستمتع بالمحاولة. كما يمكنكِ وضعهم على شكل برج وسيسعد الطفل بهدم ذلك البرج.
· لمعرفة أصابع اليد : عند قصّ أظافر الطفل يمكنكِ أن تحكي له حكاية الأصابع مثال: هذا الإبهام الصغير يريد أن يحلق شعره فأخذته الماما السبابة إلى الحلاق ثم ذهب إليهم البابا الوسطى ومعهم أخوته الخنصر والبنصر .... وهكذا. مما سيسهّل عملية القصّ ويتعلّم الطفل أسماء الأصابع فيما بعد .
· لعبة السبب والنتيجة : يمكنكِ التوضيح للطفل أن فتح الصنبور يؤدّي إلى نزول الماء ويمكنكِ جعل هذا الأمر لعبة. وكذلك الأمورالمتشابهة كإضاءة النور.
· شجّعي الطفل على تحقيق غايته والوصول إلى اللعبة التى يريدها .
· أعطي الطفل أواني لملئها بالماء وتفريغها وقت الإستحمام ومارسي معه ألعاب الماء الأخرى .
· لتنمية حاسّة البصر: أحضري طبقاً مستديراً وضعي كرةً صغيرة داخل الوعاء وحاولي إدارتها بجوار حوائط الوعاء . اطلبي من الطفل محاولة مراقبة الكرة مما سيساعد العين على تنمية مهارة متابعة جسم متحرك وسينمّي لديه مفهوم الدائرة.


لتنمية مهاراته الاجتماعية :-
نمّي لديه إحساسه بذاته وتقديره لها وذلك بالإهتمام بصيحاته ومطالبه، واستخدام اسمه عند التحدث .
يمكنكِ منع الطفل من فعل ما لاترغبين بقول كلمة " لا " بحزم مشيرةً بيدك إشارة تدل على الرفض .
منارة المربي


الشهر التاسع


التطور الحركي
الجلوس:
· يجلس بمفرده دون مجهود ويتمكن من الجلوس بعد الوقوف ولكنه يعجز عن النهوض من وضع الجلوس.
· يجلس معتدلا دون سقوط كما يمكنه المحافظة على توازنه إذا مال للأمام للوصول إلى لعبة أو مال إلى أحد الجانبين. ولكن لا تتوقعي أن يدوم ذلك لمدة أكثر من عشر دقائق لأن المجهود الجسدي المطلوب ليحافظ على توازنه مُتعب .
الحبو:
باكتشاف الطفل لقدرته على التحرك ، فإنه يتحرك بصورة سريعة جداً كما أنه قد يحاول الحبو إلى أماكن مرتفعة، ويمكنه أن يدور حول نفسه. ويلاحظ أنه عندما يحبو تكون رجلاه ممدودتين . كما أنه قد يحبو بيد واحدة.
وعليك ابتداءً من تلك المرحلة مراقبته جيدا وتأمين المنزل قدر المستطاع .
محاولات الوقوف :
يستطيع أن يقف بمفرده لوقت قصير ممّا يدفعه لمحاولة الوقوف سواءً بالإستناد عليكِ أو على قطع الأثاث، وعندما يتمكن من الوقوف بالارتكاز على الأثاث بواسطة يديه فستزداد ثقته بنفسه، ويحاول رفع وزنه على قدميه وقد يقف على أطراف أصابعه وهذا طبيعيّ ، كما يستطيع أن يجلس بعد الوقوف.
عليكِ فى هذه المرحلة التأكد من سلامة قطع الأثاث وإمكانية الاستناد عليها لأن كثرة الحوادث تفقد ثقة الطفل بنفسه.

حركة اليدين :
· تكتسب حركات اليد سرعة وتحكما أكثر. ويعتمد على اليد بصورة أكبر لاستكشاف الأغراض.
· يوفق فى مسك القطعة الصغيرة والأشياء الدقيقة كالحبل بالإبهام والسبابة (حركة الكماشة) . كما يستطيع أن يوجه الطعام إلى فمه بدقة أكثر ممّا يقلل من التلوّث الذى يسببه أثناء تناوله لطعامه . وعليكِ بتدريبه على التقاط الأجسام الدقيقة ولكن يجب أن تتأكدي أولاً من إمكانية تناولها بالفم مثل الزبيب أوحبات العنب .
· يحاول مسك الأشياء الكبيرة بكلتا يديه.
· يقلّب صفحات الكتب بنفسه ولكنه عادة يقلب أكثر من صفحة .
· يضمَ يده وبها الأشياء إلى صدره . كما يمكنه أن يخبط شيئين أحدهما بالآخر عن طريق مسك كل غرض فى يد .
· يهوى الطرْق بالملعقة على الأرض أو أيّ وعاءٍ معدني .
الإشارة إلى الأشياء :
· يستعمل السبابة للاشارة إلى الأشياء . وهذه خطوة هامة فى تطوره لأن التحكم بالسبابة هو أول خطوة للقدرة على ضم الإبهام والسبابة معا لالتقاط الأشياء الصغيرة ( حركة الكماشة ) .
· تساعده الإشارة فى التفاعل معك، حيث أنه يستطيع الإشارة لما يريد، يمكنك استغلال ذلك بتصفح الكتب معه والإشارة إلى الصور وتسميتها .

الكلام
· بنهاية هذا الشهر يكون الطفل قادراً على فهم ما يقرب من عشرين كلمة مألوفة، لذا كررى حديثك له ليفهم ما تقولينه.
· نغمات صوته أكثر وضوحا وقد يحاول تقليد صوت سعالك أو ضحكتك . كما يقوم بتقليد أصوات الحيوانات إذا فعلت ذلك .
· تستمر ثرثرته فى التطور وقد ينطق كلمة من مقطعين مثل دادا- ماما ، كما أنه قد يضيف أصواتا جديدة إلى مفرداته ، مثل " ت " ، "و " وقد يغني .
· يستمع إلى المحادثة ويتجاوب بصورة صحيحة، فقد يبحث عن لعبته عندما تسألينه عليها ويلوح بيده عند قولكِ " باى باى ".
:تطورات المهارات العاطفيةو الاجتماعية
· قد يرغب فى مشاركة من حوله فى أعمالهم، ويبدي الاهتمام بلعب الآخرين .
· يبدي خجله ممن لا يعرفه وينزعج عندما يحمله شخص غريب .
· يبدي ترحابه بمن كان يمزح معه ويلاعبه كثيرا، حتى فى حالة اختفاء هذا الشخص لفترة طويلة .
التطور العقلي والإدراك الذهني :
· أصبح طفلك الآن ذو شخصية واضحة. فقد يبدي رفضه ومعارضته في بعض الأحيان وخاصةً عندما تؤخذ منه لعبته المفضلة .
· قد يحاول أن يطعم نفسه ويستطيع أن يرفض الطعام، وقد يقاوم محاولتكِ لتغيير ملابسه.
وبالرغم من من أن تلك المعارضة قد تكون شيئا مزعجا ولكن يمكنك تحويل انتباهه بسهولة وخاصة أن ذاكرته قصيرة. فعند محاولتك لتغيير ملابسه يمكنك أن تعطيه لعبة مسلية أو غني له أغنية كي بنشغل بها بدلا من محاولته إبداء اعتراضه.
· يظهر عليه الخوف حين يُترك على مكان مرتفع عن الأرض.
· يتعلم مبدأ السبب والنتيجة وقد تجدين أنه يُسقط اللعبة على الأرض عن عمد لتناوليها له .
· يعرف متى ستطعمه والدته، ويتوقع الحركات .
· يكرر الشىء إذا طلب منه .
· يرفع يده ليعبر عن رغبته فى أن تحمله أمه .
· يدير رأسه مستجيباً لمن ينادي باسمه .
· يفضل الأغاني والألعاب المألوفة .
· يصدر استجابة مناسبة. فيضحك فى الأوقات المناسبة لذلك .

تنمية اعتماده على نفسه :
عندما يصاب الطفل بالإحباط لعجزه عن الوصول إلى لعبته، فلا تتسرعي وتحضريها له، ولكن امنحيه بعض الوقت للمحاولة؛ لأن الطفل فى هذا السنّ يتباهى بمهارته فى حلّ المشكلات، ومحاولته لمواجهة التحديات، مما ينمّي لديه القدرة على حلّها ومواجهتها. ويجب عليكِ أن تشجعيه على ما يبذله من جهد . وإذا شعرتِ أن غايته صعبة المنال حاولي عندها التدخّل وتسهيل المهمة.
السلوكيات :
يستطيع الطفل أن يدرك معنى كلمة "لا " . كما أنه يدرك ما تعنيه النظرة الغاضبة. لكن لا تتوقعي أن يستجيب الطفل لرفضك. ولكن هذا هو الوقت المناسب لتدريبه على ذلك .
وحيث أن الطفل ذاكرته قصيرة جدا، فعليك بتكرار لأوامر. كما يجب عليكِ مدح حسن سلوكه وطاعته لك . مما ينمّي لدى الطفل حبّ السلوك الحسن .
أنشطة لتنمية مهارات الطفل :
مساعدته على التطور الحركي ومهارات الزحف :
كوّمي الوسادات لعمل تلاً صغيرا وشجعيه على تسلقه، يساعد هذا التمرين الطفل على زيادة ثقته بنفسه وينمّي شعوره بقوة جسمه وتناسق حركاته وتوازنه مما يساعد فيما بعد على صعود درجات السلم.
ولكن حذار من ترك الطفل يتسلق بمفرده .

شجعي الطفل على الوقوف من وضع الجلوس بثني وركيه وركبتيه .
قومي بالحبو أمام الطفل وشجعيه على تقليدك لتدريبه على الحبو.
لتنمية مهارات الطفل العقلية :-
ساعديه على فهم ما يدور حوله من أحداث، وقومي بشرح وتوضيح الأفعال والأحداث، فقولي له مثلاً " الآن وقت الغداء ، هيا لنتناول طعام الغداء، لنغسل أيدينا أولا ثم --- "
قومي بتسمية أجزاء جسمه واطلبي منه تقليدك .
لتنمية مفهوم السبب والنتيجة :
أعطي الطفل لعبة تصدر ردود أفعال مختلفة كأن تحتوي على أزرار تصدر أصواتا وأخرى تنير واسطونات تدار، وحاولى تشغيل اللعبة أمامه ثم اتركيه يتفحصها محاولا تكرار ما فعلتِ من الضغط على أزرار وإدارة الأسطونات. ولكن لا تتوقعي أن يستطيع تكرار كل ما قمتِ به فلا يستطيع إلا تكرار الأفعال البسيطة كالضغط على الأزرار .
أعطي الطفل أغراضاً مختلفة يمكنه القرع عليها، ودعيه يستكشف الصوت الناتج من قرع تلك الأجسام . وهذه الحركات تشجّع الطفل على التحكم بحركاته .
تساعد لعبة الاختفاء والبحث على أن يدرك الطفل بقاء الأشياء، جربي الاختباء منه خلف الباب ثم عاودي الظهور وفاجئيه بلطف .
لتنمية المهارات السمعية :
إن سماع الطفل لأصواتٍ مختلفة ينمّي لديه مهارات الاستماع . يمكنكِ أن تعزفي له نغمة على البيانو أو الزيلوفون، مما يثير اهتمامه ويشجعه على محاولة إبتكار أصوات جديدة. و بالرغم من عدم تطور مهارات التناسق بما يمكّن الطفل من استعمال تلك اللعبة ولكنه يستمتع بالأصوات التى يصدرها مما يطوّر لديه مهارات الاستماع .
قومي بتكرار الكلمات التى تبدأ ب [" ت"، "د" ، "و" ]
اقرأي للطفل قصص الحيونات وقلدي أصواتها وشجعيه على تقليدك. ويفضل أن تحتوي القصة على صور ملونة لتلفت انتباه الطفل .
* يلاحظ أن الطفل يهوى إسقاط الأشياء على الأرض، وكلما أحضرتيها له يُسقطها مرة أخرى. استخدمي لذلك كذا زجاجة وحاولي تنبه الطفل للأصوات المختلفة الصادرة عن وقوع أجسام مختلفة. وأيضا يمكنك تعليمه معنى كلمة تحت " وقعت تحت"، كما يمكن تنمية مفهوم الداخل "الحبوب التى بداخل الوعاء"
* أحضري الألعاب التى تصفر وتصدر أصواتاً موسيقية .
*أعطي الطفل وعاء بلاستيكيا عميقاً ودعيه يطرق عليه كالطبلة. نوّعي في الأغراض المطروق عليها – طبق بلاستيك ، طبق معدني - ونبهي الطفل للأصوات المختلفة الصادرة عن الأغراض المختلفة .
لتنمية المهارات اليدوية للطفل والتناسق بين اليدين والعينين :
· يمكنكِ ملء حوضٍ بالماء واستخدام أواني مختلفة لتريه كيف يملؤها ويفرغها ومن المؤكد أن ألعاب الماء رائعة وقت الاستحمام .
· أري الطفل كيف توضع المكعبات فوق بعض. ولكن لا تتوقعي أن ينجح في ذلك قبل شهرٍمن التدريب عليها، وسيسعد كثيراً بهدم برج المكعبات بعد بنائه مما ينمّي لديه مفهوم السبب والنتيجة .
· أعطه بضع حبات زبيب أو عنب، وشجعيه على تناولها بالسبابة والإبهام .
لتنمية مهارات الطفل الاجتماعية :
ساعديه على التعرّف على الزوّار، وضعيه فى وسط اجتماعي، وامنحيه فرصة للتكيّف معهم.
احرصي باستمرار على الحفاظ على علاقته بكِ، وحدثيه فى التليفون عند غيابك عنه.
دعيه يتحدث فى التليفون مع أحد المقربين المحبّبين لديه، فبالرغم من عدم ردّه على المتحدّث إلا أن هذا مفيد له .
كيف نساعد اطفالنا على النطق ؟

نساعد أطفالنا على إكتساب اللغة داخل البيت هناك
عدة طرق منها:

1- أن ينتبه طفلك للأصوات المحيطة به :
**وجه انتباه الطفل إلى الأصوات المختلفة مثل صوت جرس الباب , دعه يضغط غلى الجرس بنفسه
**أجلس الطفل بجانبك وقم بتشغيل لعبة تصدر صوتا مع حركة , ووجه انتباه الطفل إلى اللعبة ثم أوقف الصوت , كرر التمرين عدة مرات

2- أن يبتسم لأفراد اأسرة عند مشاهدتهم:
** اجلس أمام الطفل وجها لوجه , ابتسم له , دعه يفهم بحركة يديك وبكلمات محببة أنك سوف تكافئه عندما يبتسم لك
** إلعب مع الطفل أمام مراَه وشجعه على النظر إلى صورته وكافئه بعد ذلك, المكافئة قد تكون مديحا أو ملامسة أو حتى أطعمة يحبها طفلك

3- أن يخرج أصواتا كلامية بسيطة:
** امسك لعبة طائرة وارفعيها إلى فوق وقلدي صوت ( وووووو ) بنغم طويل مختلف
** دعه يلاحظ حركة الفم وخصوصا الشفاه عند إخراج هذه الأصوات بوضع إصبعه على فمك

4- أن يصدر الطفل مقطعا صوتيا مكون من صوتين:
** علق لعبة محببة للطفل بخيط , أنزلها ببطء مع إصدار مقاطع لفظية مثل ( توت توت )
** إلعب مع الطفل لعبة ( الغميمه ) وذلك بأن تغطي وجهه بقطعة قماش ثم إرفعها بسرعة مع إخراج مقاطع لفظية مثل : بيه بيه

5- أن يستعمل إشارات وحركات معينة للإتصال:
** شجعه على عمل حركة النفي بحركة اليد : لا لا لا أو هز الرأس
** تقليد المصاحبة لكلمة باي باي _ حركة اليد _ ضع لعبة أمامه
ثم حرك اليد مع حركة باي أو ضع لعبة متحركة أمامه مع تحريك اليد بإشارة تعال تعال

6- أن يستجيب لأسمه عند مناداته:
** قم بإخفاء شيء تعرف أن الطفل يحبه ( مثل تحت الطاوله ) ناده بإسمه عدة مرات , ثم أعطه هذا الشيء
** ناد اخوته أمامه واطلب منهم أن يستجيبو بحركة أو صوت أو كلمة معينة ثم ناده بإسمه عدة مرات

7- أن يقلد الطفل حركات وأفعال تقوم بها:
** استعمل الألعاب وقلد أفعالا تحدث بشكل يومي مثل : تنظيف الأسنان أو النوم أو الأكل ( نطعم اللعبة - اللعبة تريد أن تنام - دعنا نطعم اللعبة )

8- أن يفهم تعليمات بسيطة:
** أطلب منه أن يشير بإصبعه إلى أفراد الأسرة, -ساعده على ذلك- يمكن إحضار ألبوم صور يحتوي على صور العائلة, ضع إصبعك على صورة مع تكرار الإسم ثم أطلب منه أن يشير إلى الصورة من بعدك عند الطلب منه: ( أرني أحمد ) أو ( وين أحمد )

9- أن يستعمل كلمات بسيطة :
** حول الأصوات التي يخرجها الطفل إلى كلمات بسيطة من مقطع واحد مع إعطاء معنى لهذه الكلمات حتى وإن كانت غير موجودة في اللغة مثل : هم للطعام _ ننه للنوم _ أمبو للشرب...إلخ

10- أن يستعمل كلمات بسيطة أعقد من المرحلة السابقة:
** أذكر أسماء ألعاب وألوان وأشياء محببه للطفل ( مثل الفواكة ) شجعه على تسمية هذه الأشياء مثل : ماهذه ؟ ...هذه تفاحة

11- أن يستعمل كلمتين مع بعض في عبارة أو جملة:
** من المهم أن يدرب الطفل غي هذه المرحلة على إستعمال الفعل _ إبدأ بأفعال بسيطة مألوفة مثل : النوم- الأكل - اللعب
** إستعمل الصور ومجلات الأطفال بكثرة في هذه المرحلة - أطلب من الطفل أن يتعرف على الفعل ومن ثم وصف الصورة مثل : بطه في البيت

13- أن يستعمل جملا مركبة أكثر من السابق :
** دربه على إستعمال المفاهيم - إبدأ بمفهوم المكان مثل : القطة تحت الطاولة , البطة تسبح في الماء
** يمكن الإستعانة في هذه المرحلة بإخصائي اللغة والنطق لعمل برنامج مامل للطفل.


_ وأخيرا ... نحن نستعمل في حياتنا عشرات الكلمات من الأسماء والأفعال والصفات وأدوات الإستفهام في مواقف مثل : ( عند الأكل ..الإستحمام ...إلخ) وهذه الكلمات يمكن أن نضيفها إلى الحصيلة اللغوية للطفل
 

وبخصوص الابتسامة
1- ابتسمي وأنت تتحدثين إلى الطفل . إمسكيه أو ضعيه على بعد 30 سم على الأقل من وجهك .
2-ا) ضعي أصابعك أمام وجهك وأديري رأسك من اليمين لليسار وعندما ينظر إليك الطفل أنزلي أصابعك . انظري هل يحرك رأسه ذهاباً وإياباً وأنت تفعلين ذلك . أعطيه الوقت ليقلدك وإذا لم يفعل أرشدي رأسه بخفه حتى يقلد ذلك بدون مساعدة .
ب) عندما يستطيع تقليد حركة رأسك .. توقفى فجأة وابتسمى ، وانظري هل يرد الإبتسامة إليك . أعطيه الوقت الكافي . لا تدغدغيه أو تتحدثي اليه حتى يبتسم فإنك تريدين ببساطة أن يقلد الإبتسامعندما يبتسم توقفي عن الإبتسام وانظري إليه بسعادة لمدة خمس ثوان ثم إبتسمي مرة ثانية . إفعلي ذلك عدة مرات .
3- إبتسمي وتحدثي إلى الطفل عند تلبية إحتياجاته مثلا بعد إطعامه وعندما يستيقظ من نومه


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟