دخول

كيف نعالج مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال؟

موقع عالم حواء

تسبب مشكلة التبول اللاإرادي للطفل الكثير من المشكلات النفسية، مثل: الشعور بالاكتئاب، والنقص، والاختلاف عن باقي المحيطين من إخوته وأصدقائه ممن هم في مثل عمره. لذلك فلابد من علاج تلك المشكلة، كي يعيش الطفل طبيعيا بعيداً عن المشكلات النفسية.


طرق علاج التبول اللاإرادي:

يجب علي الآباء مراجعة طبيب متخصص للتأكد من عدم وجود سبب عضوي في أجهزة الجسم المختلفة للطفل والتي ينتج عنها مشكلة التبول اللاإرادي. ويتم علاج التبول اللاإرادي للطفل بالأساليب الآتية:


أولا: العلاج التشجيعي


•يجب أن يمتنع الأبوان عن عقاب الطفل عند تبوله لاإراديا، وأن يخففا من حدة التوتر عند الطفل، ويشرحا للطفل أن ذلك أمر يحدث للكثير من الأطفال، وأنه سرعان ما ستزول هذه الحالة.

•يجب التقليل من إعطاء الطفل سوائل قبل النوم بساعتين، وتحميل الطفل جزء من المسئولية تجاه الأمر، مثل تشجيعه على تغيير ملابسه وفراشه المبلل بنفسه، مع تشجيعه عند رؤية الفراش جاف.

ثانيا: إيقاظ الطفل أثناء الليل


يجب إيقاظ الطفل عدة مرات يومياُ خلال نومه ليلاً للتبول في أوقات ثابتة؛ وذلك لتنظيم عمل المثانة، وكنوع من تدريب الطفل على حبس البول.


ثالثا: اللجوء للعقاقير الدوائية


يجب استشارة الطبيب فيما يخص العقاقير الدوائية التي تستخدم لعلاج التبول اللاإرادي، حيث تعمل هذه العقاقير على تخدير الأعصاب التي تنبه المثانة كي تتحكم فيها.


إرشادات للوالدين لمساعدة الطفل على التخلص من مشكلة التبول اللاإرادي

•توفير أجواء هادئة للطفل بعيدة عن القلق والتوتر.

•عدم تأنيب الطفل، وتوبيخه، وتهديده بالعقاب وخاصة أمام الآخرين.

•عدم إثارة غيرة الطفل بفرق التعامل مع إخوته وخاصة إذا كان هناك مولود جديد في الأسرة.

•إعطاء الطفل المزيد من الثقة في نفسه بترديد كلمات التشجيع. التنبيه على الآخرين بعدم توبيخه أو الاستهزاء منه عند تبوله لاإراديا.

•تشجيع الطفل على ضبط نفسه طوال اليوم، والتحكم في التبول.

•تعويد الطفل على الذهاب إلى المرحاض قبل النوم.

•جعل غذاء الطفل صحيا خالياً من المواد الحريفة أو المالحة والتي تجعل الطفل يتناول الكثير من الماء.

•منع الطفل من شرب السوائل قبل النوم بساعتين.

•مراجعة الطبيب للكشف على الجهاز البولي للطفل، والتأكد من سلامته.
 


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟