دخول

المهاجرة زوجة المهاجر

Dr.3A

كانت قبل أن يتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت ابن عم لها يقال له: السكران بن عمرو، أخ سهيل بن عمرو العامري. أسلمت مع زوجها السكران وهاجرا جميعاً إلى أرض الحبشة بعد أن خرجوا من ديارهم وتركوا أموالهم،وركبوا أهوال البحر راضين بما هو أقسى من الموت من أجل النجاة بدينهم،وقد اشتد عليهم العذاب والضغط لردهم إلى الضلال والشرك، وما كادت رحلتها أن تنتهي في أرض الحبشة حتى فقدت الزوج المهاجر لتعانى محنة الترمل بعد الاغتراب، هي أول زوجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد خديجة رضي الله عنها، وكانت صوامة قوامة. وانفردت به نحو ثلاث سنين حتى دخل بعائشة، استطاعت رضي الله عنها أن تقوم على بيت النبوة،وتخدم بنات النبي (ص) ،وان تدخل السرور و السعادة إلى قلب النبي(ص) بخفة روحها و مرحها بالرغم من ثقل جسمها،وأدركت بعد ذلك أن النبي لم يتزوجها إلا إشفاقا لما لها بعد وفاة زوجها،واتضح لها ذلك عندما أنباها النبي (ص) بعزمه على الطلاق،فأحست وكان كابوسا يطبق على صدرها فقالت:"ابقنى يا رسول الله،وأهب ليلتي لعائشة ، وأنا لا أريد ما تريده النساء" فنزل قوله تعالى :
" وَإِنْ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ " النساء " 128 "

 

لسه متعرفوش من هي ...... ؟

" أم المؤمنين : سودة بنت زمعة "


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟