دخول

خطيب الرسول

Dr.3A

هو سيد من سادات الخزرج ووجه من وجوه " يثرب " المعدودين . كان إسلامه علي يد صوت الداعية المكي الشاب " مصعب بن عمير " حيث كان يرتل القرآن بصوته الشجي و جرسه الندي فشرح الله صدره للإيمان فأسلم . عندما قدم رسول الله إلى المدينة استقبله هو و كوكبة كبيرة من فرسان قومه أكرم استقبال وخطب بين يديه خطبة بليغة افتتحها بحمد الله جل وعز والثناء عليه والصلاة والسلام على نبيه واختتمها بقوله : " وإنا نعاهدك - يا رسول الله - على أن نمنعك مما نمنع منه أنفسنا وأولادنا فما لنا لقاء ذلك ؟ , فقال : عليه الصلاة والسلام " الجنة ........... " فما كادت كلمة الجنة تصافح آذان القوم حتى أشرقت وجوههم بالفرحة وزهت قسماتهم بالبهجة و قالوا : " رضينا يا رسول الله " ومنذ ذلك اليوم جعله الرسول خطيبه وقد شهد مع الرسول ( ص ) المشاهد كلها سوى
" بدر " , وكان أميرا لجند الأنصار في حروب الردة التي وقعت بين المسلمين ومسيلمة الكذاب واستشهد في هذه الحرب وبذلك تحققت بشرى رسول الله لــــه بالشهادة وانتصار المسلمين .

لسه متعرفوش من هو ...... ؟

" ثابت بن قيس الأنصاري "


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟