دخول

سلطان العلماء وبائع الملوك و الامراء

Dr.3A

اشتغل بتدريس الفقه والعلوم الإسلامية في دمشق , وتولي الخطابة والإمامة بالجامع الأموي , وذلك بجوار قيامه بمنصب " مفتي الشام " , هاجر من الشام إلي مصر بسبب مناهضته للسلطان الصالح إسماعيل , تولي الكثير من المناصب الكبرى في مصر مثل " الخطابة بجامع عمرو بن العاص , الإشراف علي عمارة المساجد , منصب قاضي القضاة , منصب الإفتاء " . كما كان داعية للمساواة بين العامة والحكام في تحمل عبئ الجهاد في سبيل تحرير الوطن من التتار وقد بلغت جرأته في مصر شأنا كبيرا في الحق فقد أنكر علي السلطان الصالح نجم الدين أيوب أساليب الجور في الحكم وفرض الضرائب الباهظة علي الرعية وإباحة الخمور والمسكرات .
عندما بلغ الثمانين من حياته كان الزحف التتري قد وصل بتهديده إلي مصر وعندما دار الحديث بين السلطان قطز وبينه حول محاربة التتار قال له " اخرجوا وأنا اضمن لكم علي الله النصر "
مؤلفاته :
1 – كتاب مجاز القرآن 2 – الإمام في أدلة الحكام
3 – الفتاوى الموصلية 4 – بيان أحوال الناس يوم القيامة
لسه متعرفوش من هو …… ؟

" العز بن عبد السلام "
 


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟