دخول

في غرفة المساج ... شاذ يتوب على يد فليبيني مسلم

الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله ..

أحبتي الكرام ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

لاتريدون أن أطيل عليكم في المقدمات .. وتريدون القصة مباشرة ..

أليس كذلك ..

حسناً إليكم القصة ..

(محمد) شاب في أواسط العشرين من عمره ... أغواه الشيطان الرجيم .. فكان شاذاً .. يلاحق

البنين .. والبنات ..

وكان كثيراً .. ما يتردد على المراكز الرياضية لعمل ما يسمى بـــ(المساج) ..

فكان إذا دخل الغرفة .. وأقفل العامل الباب .. خلع (محمد) جميع ما عليه من الملابس .. وبقي

كما خرج من بطن أمه ..

وفي يوم من الأيام .. وبينما هو يدخل غرفة (المساج) في أحد الأندية ... تبعه العامل الفلبيني

بالدخول .. وأغلق الباب ..

عندها قام (محمد) كعادته بخلع جميع ملابسه ..

فسكت العامل الفلبيني قليلاً ثم قال :

سوف تنام غداً على سرير كهذا السرير .. ولن تكون عليك أي ملابس ..

ولكن نومتك تلك لن تكون من أجل عمل (المساج) ....

بل من أجل تغسيلك عندما تموت ..

حينها ...

صعق (محمد) صعقة قوية .. وأفاق من غفلته .. وارتدى ملابسه .. وقام بتقبيل رأس هذا الفلبيني المسلم ..

وكانت هذه بحمد الله بداية هدايته وعودته لطريق الحق والصواب ..

أسأل الله لنا وله الثبات على الدين ..

إنه ولي ذلك والقادر عليه ..

شكر الله لكم .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟