دخول

أعلم الأمة بالحلال والحرام

Dr.3A

كان غلاما يثربيا يافعا يمتاز من أترابه بحدة الذكاء وقوة العارضة وروعة البيان وعلو الهمة . كان قسيما وسيما اسلم علي يدي الداعية المكي " مصعب بن عمير " وفي ليلة العقبة امتدت يده الفتية فصافحت يد النبي وبايعته فقد كان مع الرهط الاثنين والسبعين الذين قصدوا " مكة " ليسعدوا بلقاء رسول الله ويشرفوا ببيعته وليخطوا في سفر التاريخ أروع صفحه وأزهاها . كون هو ونفر صغير من لداته جماعه لكسر الأوثان وانتزاعها من بيوت المشركين في السر او العلن وكان من آثارها أن اسلم رجل كبير من رجالات " يثرب " وهو " عمرو بن الجموح : سيد من سادات بني سلمه " لازم النبي ملازمة الظل لصاحبه . وأخذ عنه القران وتلقي عنه شرائع الإسلام حتى غدى من اقرأ الصحابة لكتاب الله وأعلمهم بشرعه فكان خير تلميذ لخير معلم ومن فضله علي امة محمد انه كان احد النفر الستة الذين جمعوا القران في عهد الرسول كان الصحابة ينظرون إليه نظره هيبة وتعظيم له ولعلمه . أرسله رسول الله مع ملوك اليمن لما أعلنت إسلامها ليعلمهم ويعلم الناس دينهم الجديد . توفى في فلسطين بعد أن أصابه الوباء .

 

 

لسه متعرفوش من هو ....... ؟
 

" معاذ بن جبل "


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟