دخول

الأطفال الفقراء "أكثر عصبية"

العرب اون لاين

خلص باحثون هولنديون إلى أن الأطفال المنحدرين من أسر متعثرة اقتصاديا أو حاصلة على تعليم متدني "أكثر عصبية" عن غيرهم من أطفال الأسر الميسورة والحاصلة على تعليم جيد. 

وذكرت دراسة أجراها المركز الطبي لجماعة اراسموس في روتردام أن هذه الفروق يمكن لمسها لدى الرضع في عمر ستة أشهر.

وقالت الباحثة باولينا يانسن إن "أبناء الفقراء" يكونون أكثر حدة من غيرهم وأضافت:"غالبا ما يصرخون لمدة أطول وبصوت أعلى عند الاستحمام أو تغيير الملابس وتبديل الحفاضات كما أن نومهم يكون أسوأ ويسهل تغيير انتباههم عن أمر ما كما أن ردود فعلهم على أي تغيير تكون أقوى".

ودرست يانسن بيانات أكثر من خمسة آلاف طفل وربطتها ببيانات حول وضع والديهم.

ووفقا للدراسة فإن أسباب هذه الاختلافات متنوعة ومتعددة. وأشارت يانسن إلى أن الملفت للنظر هو أن الكثير من الأباء والأمهات في الأسر الفقيرة غالبا ما يتعرضون للكثير من الضغوط.

وأضافت الباحثة:"رصدنا لدى هؤلاء الأمهات العديد من المشكلات النفسية كما كانت هناك خلافات عديدة بين الآباء والأمهات".

وأوضحت الدراسة أن 22% من الأمهات في المجموعة التي خضعت للدراسة والخاصة بالأسر الفقيرة ، منفصلات ويتولين تربية الأبناء وحدهن فيما كانت هذه النسبة 3% فقط بين الأسر الأعلى في التعليم والدخل.

ونصحت الدراسة بإجراء المزيد من الأبحاث حول العلاقة بين "عصبية" الرضع والاضطرابات السلوكية التي ربما تطرأ عليهم بعد ذلك وأشارت إلى وجود أدلة تؤكد أن مثل هؤلاء الرضع يعانون بعد ذلك من النشاط المفرط أو الخوف ومشكلات في التركيز وهو ما يعرضهم لمشكلات في المدرسة أو في التعامل مع المجتمع.


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟