دخول

7 وسائل للتأثير في تربية الطفل

موقع عالم حواء

 للأسرة دوراً هاماً ورئيسياً في تربية الطفل، فالتأثير في الطفل منذ الصغر كالنقش على الحجر. ولتأثير نافع وإيجابي في تنشئة وتربية الطفل، نسوق 7 وسائل هامة للتأثير على الطفل، وهم كما يلي:

التسامح: نشر خلق التسامح في التعامل مع الطفل له دور كبير في التأثير في الأطفال، فمن خلال تعامل الوالدين بهذا الخلق يترسخ مفهوم التسامح عند الطفل وتصبح شخصية الطفل شخصية متسامحة.

التأدب: السلوك الذي يمارسه الوالدين يحظى باهتمام كبير من جانب الطفل، فلو كان سلوك الوالدين يتسم بالتأدب فإنه ينتقل للطفل عن طريق الاقتداء والتقليد، أما إن كان سلوك الوالدين غير سليم أو غير متأدب أو لا يتماشى مع الذوق والأخلاقيات، فإنه حتماً سوف يتعلم الطفل هذا السلوك ويكتسبه.

حفظ الوعود: المحافظة على الوعود وتنفيذها تجعل الطفل فخور بآبيه وأمه كما انه يساعد على بناء جسراً من الثقة بين الأطفال وآبائهم؛ لذا ينبغي أن يحرص الآباء والأمهات على تنفيذ وعودهم للأطفال، حتى يتعلم الطفل ذلك.

تشجيع الفضول: سماع الآباء والأمهات لتساؤلات الطفل يشجع الطفل على التفكير ويوسع من مداركه، بل لابد من أن يتم تشجيع الطفل ليطرح الأسئلة التي تجول بخاطره على الآباء، وإذا لم يكن هناك إجابة لدى الوالدين على تساؤلات الطفل، فيفضل أن يبحثا معاً على الإجابة حتى يتعلم الطفل البحث والاجتهاد في الحصول على المعلومة.

تعزيز المسئولية الشخصية: من الوسائل المؤثرة والناجحة في التأثير على الطفل اعتراف الآباء بأخطائهم واعتذارهم لمن أساءوا إليه، فهذه الوسيلة تعلم الطفل كثيراً بأن يتحمل مسئولية ما ينطق به ويعتذر لمن يخطئ في حقه مهما بلغ سنه.

الأخذ والعطاء: تعلم المرونة والتكيف مع الظروف المحيطة، وأن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة حتى لا يصطدم الطفل في حياته بمشاكل لا يتمكن من حلها.

القصص والروايات: سرد تفاصيل لقصص واقعية حدثت بالفعل، لكي يتعلم منها الطفل، فالقصة دائماً ما تجذب انتباه الطفل، والأسلوب القصصي يدفع الطفل للمتابعة.


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟