دخول

عايز اتغير ... بس ابدأ منين؟

هذا السؤال -على الرغم من بساطته- إلا أنه أهم سؤال في حياة كل منا.. ما الذي علي أن أفعله؟ ما هي رسالتي في الحياة؟ ما هي الخطوة التي يجب علي أن أتخذها؟ على غير المعتاد, لن أقول لك: عليك أن تفعل كذا وكذا, كما يفعل البعض


لن أقول لك: يجب أن تذاكر وتجتهد كي تدخل كلية الطب, ولن أقول لك: نفسي أشوفك ضابط أو محامي أو أي شيء قد يقوله لك أقاربك وأسرتك.. فإجابة هذا السؤال.. في داخلك أنت.. ولن تجدها عند أي شخص أو في أي مكان آخر.

الخطوة الأولى السؤال الأول الذي يجب أن تسأله لنفسك هو: لو ظللت على نفس الحال وأعيش بنفس هذه الطريقة.. هل سأصل إلى أهدافي؟ هذا السؤال مهم؛ لأنه يحدد لك: هل تسير في الاتجاه الصحيح أم لا؟ بعض الناس يعملون في جد واجتهاد ويتعبون ويثابرون ويسعون بكل جهدهم.. إلا أنهم لن يصلوا إلى شيء يذكر.. لسبب بسيط: هو أنهم يقومون بكل هذا, في الاتجاه الخاطئ. فهل ما تقوم به الآن, سيصل بك إلى ما تتمناه لنفسك في المستقبل؟

الخطوة الثانية لو كانت إجابتك هي: لا فالأمر يحتاج منك إلى تغيير مسار.. إلى خطوة جادة حقيقية تضعك على الطريق الصحيح نحو أهدافك في الحياة.. قد تكون هذه الخطوة هي تغيير عملك -السفر إلى محافظة أو بلد آخر- أو الالتحاق بدراسة معينة، تغيير العادات الغذائية والصحية... إلخ.

الخطوة الثالثة ابدأ الآن! تموت الأحلام لو أجلنا تحقيقها.. تموت الأحلام لو قلنا (هابدأ بكره).. لأن هذا الـ(بكره) لن يأتي أبدا.. كما أن الفرصة قد لا تأتي إلا مرة واحدة.. لن تفيدك طريقة (هابدأ بكره) لو فاتتك الفرصة.. فابدأ الآن! مثال: عايز أمشي لو كنت تريد الهجرة وأن تبدأ حياة جديدة, فابدأ الآن! لو كنت تلوم الظروف وتؤكد دائما أن (الواحد مش عارف يعيش في البلد دي) فخذ خطوة إيجابية وقرر الهجرة.. بدلا من شماعة الظروف. لو كنت قادرا على الحياة وحيدا وتستطيع تحمل المسئولية وكنت تجيد الإنجليزية.. خذ قرارك وابدأ الآن. يمكنك الهجرة إلى كندا لو كنت تجيد الفرنسية أو الإنجليزية.. أو إلى نيوزلاندا أو إلى أستراليا..

أنت من يحدد ما هو مناسب لك ولحياتك، وأيا كان هدفك, لابد أن تحدد الطريق إليه وأن تبدأ في الوقت المناسب: الآن.. ومن المثير للسخرية أن هذين الهدفين المتناقضين, فتح باب تحقيقهما في نفس الوقت, وسيغلق قريبا أيضا.. فابدأ الآن.. وخذ الخطوة التي تحقق حلمك البعيد.. وتأكد من أنك تسير في الاتجاه الصحيح فعلا. لسبب بسيط.. وهو أننا نعيش في هذه الدنيا مرة واحدة فقط.. فلماذا لا تكون أروع حياة ممكنة؟

 


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟