دخول

طرق تقوية ذاكرة الطفل

موقع طفلي

هناك مجموعة من العوامل والبرامج التي تساعد على ترسيخ المعلومات في ذاكرة الطفل وتحسن من ذاكرته وملكة الحفظ، كما تساعد هذه البرامج على تقليل النسيان عند الطفل، ومن ثم تساعد الطفل في نشاطه المدرسي والتعليمي.

وتتركز أهم العوامل المساعدة على تحسين ذاكرة الطفل وترسيخ المعلومات في:

 

- الاهتمام بشرح المعلومات للطفل بطريقة جيدة مع تنظيمها بشكل إيجابي، حيث تؤكد جميع التجارب أن النسيان وضعف الذاكرة غالباً ما يكون نتيجة عدم الفهم للمعلومات وأنه تم حفظها بشكل حرفي.

 

- التركيز على الربط بين المعلومات المختلفة وإدراك العلاقات؛ لأنها تساعد في تثبيت المعلومة، كأن يتم الربط بين الجمع والضرب بمعني أن الضرب يعد اختصار للجمع، وكذلك بمادة الجغرافيا يربط الطفل بين الموقع والمناخ والمياه وكذلك بينهم وبين النشاط البشري.

 

- مراعاة العامل الانفعالي أثناء تقديم المعلومة للطفل، فالانفعالات التي تصاحب التعلم تعمق الإدراك لدى الطفل وتساعده على التذكر.

 

- الحرص على استعمال الرسوم والمخططات الهندسية والصور الشارحة للكلام، حيث تساعد بشكل كبير في تثبيت وتذكر المعلومات.

 

- اختيار الأوقات المناسبة لحفظ المعلومات، كفترة ما قبل النوم، لأن النوم يعد فترة راحة مثالية وتكون هذه الفترة خالية من الانفعالات مما يساعد الطفل على تثبيت المعلومات وتقوية التذكر لديه.

 

- تكرار المعلومات على فترات متقطعة، فإذا كانت المادة المطلوب حفظها محدودة المحتوى كأبيات الشعر، فتكون الطريقة الجزئية الكلية أفضل في التكرار بمعنى أن تكرر المادة كلها في كل مرة، أما إذا كانت المادة طويلة كالقصيدة أو موضوع متعدد الجوانب فيفضل الطريقة الجزئية القائمة على تقسيم القصيدة لأجزاء، على أن يكون لكل جزء وحدة أو فكرة رئيسية.

ومن البرامج التي تسهم بشكل كبير في تقوية وتحسين ذاكرة الطفل:

 

- برنامج الكلمات وإيحاءاتها:

الأدوات: ورقة وقلم.
مثال: أن يكتب الطفل تلك الكلمات الليل – الشمس – التلاميذ، وبعد كتابتها تسأل الأم الطفل عن أول الإيحاءات التي تبادرت إلى ذهنه فور سماع تلك الكلمات.
(الليل: الظلام، الشمس: النور، التلاميذ: المدرسة).

مثال أخر: يتم القيام بعمل قائمة أخرى، مثل: أب- امتحان- كرة سلة- أذان.ويسأل الطفل ما هي الإيحاءات التي تبادر إلى ذهنه؟
(أب: أم وأسرة وأولاد، امتحان: نتيجة أو مدرسة أو نجاح ورسوب، كرة سلة: لاعبون طوال القامة. أذان: مسجد أو صلاة).

فمن خلال تكرار تلك الطريقة يصبح لدى الذهن قدرة على التعرف على إيحاءات الكلمة بطريقة أسرع، ومن ثمَّ يتدرَّج للوصول إلى إيجاد إيحاءاتٍ لكلماتٍ لا يعرف العقل معناها، وبالتالي يصبح استعداد الذاكرة أعلى.

 

- برنامج التذكر بالملاحظة:
يتم تنفيذ هذا البرنامج من خلال كتابة قائمة من اثنتا عشرة كلمة، على أن يتم النظر إليها لمدة دقيقتين، ثم تغلق الورقة، في محاولة لتذكر الكلمات التي تمت كتابتها، ثم في مرحلة أخرى لاحقة يتم تذكر الكلمات بشكل مرتب، مبدئياً بخمس أو ست كلمات، ثم بالتدريج سيتم التوصل لكل الكلمات أو معظمها بشكل مرتب، وبتكرار هذا البرنامج ستتحسن القدرة على الحفظ والتذكر.

 

- برنامج التكرار:
فالتكرار يساعد على التذكر الجيد، مثلما يحدث في الإعلانات التليفزيونية من كثرة تكرارها، تثبت في ذاكرة الطفل.


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟