دخول

7 نصائح لإدارة ديونك بنجاح

موقع أون إسلام

 هل تستفيد الأسر العربية من دروس الأزمة المالية العالمية؟! وتتجنب المغالاة في القروض واستخدام البطاقات الائتمانية، والسعي للعيش في مستوى اقتصادي أعلى من إمكانات الأسرة ودخلها الشهري أو السنوي؟!!

للأسف يخضع الكثير للتسهيلات المزعومة التي تعلن عنها البنوك للحصول على قرض السيارة أو قرض المنزل أو قرض لفرش المنزل وغيرها من القروض التي تكبل الأسر أعوامًا طويلة بفوائدها التي تتضاعف عند التأخر في السداد.

ليجد رب الأسرة نفسه في مواجهة ديون وقروض لا نهاية لها، بالإضافة إلى أعباء معيشته من طعام وشراب ورعاية أبناء وتعليم وصحة وغيرها من ضروريات المعيشة في ظل ارتفاع الأسعار، وانحسار الطبقة المتوسطة وتراجعها وتآكلها لصالح الفقر وكبار المستثمرين!!!.


حلم الرفاهية

الأمر الذي دفع العديد من أسر الولايات المتحدة إلى التخلي عن منازلها الكبيرة وبيعها وتكبد الخسائر -وبعد تراجع أسعار العقارات- إذا انتهت أقساطها، أو الحجز عليها من قبل البنوك الدائنة وتدهور مستوى معيشتهم بعد عجزهم عن أداء فوائد القروض والبطاقات الائتمانية المتعددة.

وحذر خبراء الاقتصاد من الخضوع لسطوة القروض وبطاقات الائتمان، وقدمت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري سلسلة من الحلقات من برنامجها عن هذا الموضوع، وعرضت نماذج لأسر فقدت منازلها وسياراتها بعد فشلها في سداد هذه القروض، وانهار حلم الرفاهية الأمريكي الذي أفسد على الأمريكيين حياتهم!.

وقدم الموقع الإلكتروني لـ"أوبرا" سبعة نصائح يمكن اتباعها للتغلب على مشكلة القروض وسدادها والخروج بأقل خسائر ممكنة من هذه الأزمة، وتصلح هذه النصائح لأسرنا العربية والمصرية ممن وقعن في براثن القروض وفوائد بطاقات الائتمان، كما تصلح كخطة اقتصادية لمواجهة أي أزمة مالية طارئة.

1- صندوق طوارئ عاجل

احرص على تكوين صندوق طوارئ عاجل يتوفر به 5000 جنيه مصري مثلا (الدولار = 5.75 جنيهات مصرية)، فمجلة المال تذكر أن 78% من المواطنين قد يتعرضون لمشكلة مالية خلال السنوات العشر القادمة، فابدأ من الآن في توفير هذا الصندوق، مع الحفاظ على توفير ميزانيتك الشهرية التي تعيش عليها، وذلك من خلال العمل ساعات إضافية مثلاً، أو بيع بعض المقتنيات التي تمتلكها ولا تستخدمها وتزحم المنزل والتوفير في نفقاتك والاستغناء عن الرفاهيات الزائدة.

2- سدد ديونك بأسلوب كرة الثلج

اكتب قائمة بالديون والأقساط التي يجب دفعها ورتبها من الأصغر للأكبر، وابدأ في سداد الحد الأدنى لكل دين أو قسط حتى لا تتراكم عليك الفوائد وتتضاعف الديون، على أن تحرص على التوفير قدر ما يمكن من ميزانيتك الشخصية حتى ولو كان دولارًا واحدا، ووجهه لسداد أقل الديون وهكذا حتى تقلل من ديونك وقروضك بالتوازي.

3- صندوق طوارئ متكامل

ذكرنا في أول نقطة أهمية تكوين صندوق طوارئ عاجل، أما الصندوق المتكامل الذي نتحدث عنه هنا فإنه يعني استكمال تمويل الصندوق العاجل ليغطي من 3 إلى 6 أشهر من نفقاتك في حال تعرضك إلى ترك العمل مثلا أو حدوث حادث لسيارتك... إلخ من الأزمات التي قد تتطلب ميزانية كبيرة إلى حد ما لتخطيها، وبهذا الصندوق المتكامل توفر أساسا ماليا قويا لبيتك لمواجهة أي متاعب مستقبلية.

4- الاستثمار للتقاعد

احرص على استثمار 15% من دخلك الشهري للتقاعد من خلال الاشتراك بإحدى النقابات التي تمثلك أو الاستفادة من التأمينات الاجتماعية للشركة التي تعمل بها حتى تضمن دخلاً كريما لك أثناء فترة تقاعدك.

5- مصروفات التعليم

في توفيرك لمصروفات تعليم أبنائك عليك أن تراعي نسبة التضخم بمقدار 7% على الأقل، وذلك من خلال وضع هذه الأموال في استثمارات مضمونة، أو في أحد البنوك الإسلامية التي تضمن لك عائدا شهريا أو ربع سنوي حلال لمواجهة التضخم في الأسعار.

6- أقساط منزلك في المقدمة

إذا كان منزلك بنظام القروض أو الأقساط فعليك أن توجه قوتك المالية وتركزها في كرة الثلج السابقة نحو سداد هذه الأقساط أو القروض في أسرع وقت ممكن، فبدون تحكمك الكامل بعمليات السداد فيما يخص منزلك ستفقد قدرتك على إدارة ثروة أعظم وهي دخلك.

7- ثروتك.. تمتع بها

والآن بعد نجاحك في هذه الخطوات.. اسمح لي أن أهنئك بثروتك واستقرارك المادي الذي حققته فتمتع به، وهنيئا لك به بعد هذا العمل الشاق، وأسعد من حولك، ولا تنسى الصدقات ومعاونة المحتاج.


مواقيت الصلاة

الاشتراك في القائمة البريدية

 

شاركونا على Facebook

استطلاع رأي

استطلاع رأي

بعد انقضاء ثلث رمضان هل أنت راضٍ عن أداءك فيه ؟